الجمعة، يونيو 20، 2008



لعبه الفئران والقط مع الارانب

لعبه الفئران والقط مع الارانبنصحنا بعض الجيران المخلصين بتربيه الارانب لما فى لحومها من بروتينات مفيده كما ان لحومها لاتحتوى على الكثير من الكوليسترول مما يعطيها مذاقا لذيذا مع فائدتها الصحيه العاليهوقد قمت على الفور بتنفيذ هذه الفكره اللذيذه ولا اخفيكم سرا انها راقت لى كثيرا لما لها من توفير اقتصادى فى ظروفنا الاقتصاديه الحاليه واعددنا غرفه خاصه مجهزه ومعزوله خوفا من انفلونزا الطيور لا سمح الله كما اعطيناها الطعوم الخاصه الوقائيه ضد الامراض بعد استشارة الدكتور البيطرى وكان لنا ما اردنا من تربيه الارانب التى تتوالد بكثره وبأنتاج وفيرغير خاضع لقوانين تنظيم الاسره وانما بانتاج تشجع عليه الدوله طالما كان بعيدا عن الانتاج البشرى الذى يهدد تعداد السكان وينذر بأزمه فى المساكن وايضا بأزمه فى المياهولكن تاتى الرياح بما لا تشتهيه السفن حيث ظهرت قوافل من الفئران التى هاجمت الارانب بقسوه وبرغم ان الارانب كبيره الحجم والفئران صغيره الا ان الفئران تمكنت من قتل صغار الأرانب وابتلاعهم كما تمكنت من قضم آذان الكبار , ووقعنا فى حيره كبيره كيف نكافح هذه القبائل من الفئران واستقر بى الأمر الى شراء مصائد للفئران وتمكنت من اصطياد العشرات ولكن لم تنتهى الأزمه ابدا حيث انه من المعروف ان الفئران هى الأعداء الطبيعيه ضد الارانب وانها استكانت لتلك العداوه فتأتى الفئران لتلتهم الارانب وقمنا بتحكيم باب الغرفه الصغيره حتى لاتاتى الفئران ولكننا اكتشفنا ان الفئران قد صنعت انفاقا تحت الارض للهجوم على الارانب المسالمه ولقد اعيتنا الحيل حتى بعد ان سددنا الانفاقولكن ذات يوم ابلغتنى زوجتى ان الفئران قد تركت المكان يعنى بالبلدى طفشت فاندهشت : مش ممكن ازاىفادخلتنى زوجتى الى المكان الذى به الارانب لأفاجا انه عند الباب توجد قطه صغيره عمرها لايتعدى الاسابيع ولكنها تصدر صوت نواء عالى مما تسبب فى هجره الفئران جميعهاوتأملت جسد القطه النحيل الضعيف والتى لاتتناول الطعام لصغر سنها وانما تتناول الالبانفقلت لزوجتى هل تعنين ان الفئران المفترسه التى تبتلع الارانب تخشى هذه القطه الصغيرهفأجابتنى : بنعم فسالتها ولكن كيف انه بحسبه صغيره فان الفئران تستطيع التهام القطهولكن زوجتى قالت ان حجم الآرنب يفوق حجم القطه أضعاف المرات ولكن الفأر لايخشى الارنب الكبير ولكنه يخشى القط الصغير وذلك لان القط له صوت اما الارنب فليس له صوت يحميهوذهبت فى تامل عميق فى هذه القصه فالتوازنات فى عالم الحيوان وقانون الغاب لايعتمد فقط على قوة البنيه وانما يعتمد ايضا على قوه الصوت والقدره على الترويعوبالقياس اذا اعتبرنا ان العالم الذى نعيش فيه هو صوره من عالم الغاب الذى يآكل فيه القوى الضعيف دون النظر الى اى نوع من الاتفاقيات ولا المبادىء لوجدنا ان ظروف المنطقه كلها تبنى على قوانين الفئران والارانب والقطفلو اعتبرنا ان المجرميين الذين يتسلحون بالاسلحه هم الفئران وان الارانب المسالمه هم الضحايا العزل من السلاح وان القط الصغير هو مسئول الأمن اذا ادى عمله بأمانه والقط الكبير هو اعلى منظومه امنيه اذا ادت عملها بامانهمن هذا نفهم ان القط الصغير اذا ابتعد عن الحظيره فانه يعطى اشاره للفئران بالهجوم على الارانب اما اذا ادى عمله كاملا فان الفئران لن تجرؤ على الهجوماما غياب القط الأكبر عن حمايه الارانب فمن الجائز ان يكون بقصد منه او بدون قصداما ان يكون بقصد فهو ان يكون القط الاكبر يحب الارانب جدا ويريد زياده محبتها بان يجعلها تعانى من الفئران وتتمنى رضاء ارجل القط الاكبر وربما يغيب القط الاكبر ليرسل رساله الى الفئران مغزاها انا معاكم مش عليكم اتقاء لشرهم وقد يكون غياب القط الاكبر هو نوع من انواع الهروب حيث ان مقاليد الامور لم تعد فى يدهاو انه من الصالح للقط الاكبر الهاء القطط والفئران فى حروبهم معا وهو مكبر دماغه من ناحيتهم المهم والخلاصه اننى استطعت حمايه الارانب التى املكهااما الأرواح المسالمه التى لاتحمل سلاحا تدافع به عن نفسها ضد الفئران والقطط التى تركت دورها فى مكافحه الفئرانفاقول لهذه الارواح المسالمه: ان لها رب يحميهاواقول قول رب المجد:سارسلكم كحملان وسط ذئاب ولكن ثقوا انا قد غلبت العالم
د / وجيه رؤوف
إرسال تعليق