الأحد، أغسطس 24، 2008


حسونة ورمضان ووحدة تنفيذ احكام العصابة


فى تطور ينذر بشؤم تكرر اليوم تهديد والد المهندس عادل نبية من قبل بلطجية ومطالبتة بتسليم ابنة لهم لان فريقهم- وكما قالو- استصدر حكما على عادل بالسجن لمدة ثلاث سنوات !!! وبالطبع لان حسونة(زعيم منفذى عملية التهديد ) واعوانة لايشعرون انهم فى دولة ولا انة يوجد مديريات امن ولا ايا من تلك التسميات الدميمة - فقد شدو رحالهم وقادو قوة مكونة من عربتهم وعربة ميكروباص مملؤة ببلطجية -وذهبو لتسلم عادل وزوجتة وطفلتة ولكن لا لينفذ عادل حكما وانما لينفذو حكما من نوع خاص جدا- يجعل من ارسلو حسونة فى غاية الانتصار!! لانهم استطاعو ان يكسرو شخصا- ويساوموة على اسرتة وقد يرقى الامر الى معتقدة ايضا!! لان مثل هؤلاء الغوغاء يتمتعون بسادية متميزة ولا يرضون باشياء اسمها القانون او ماشابة


اتصل عادل بعدة اشخاص مستغيثا اين اذهب ؟ واين اخفى زوجتى وطفلتى ؟ فلم يهتم بة بعض المحامين الاقباط -وكان مبررهم انة مدين لهؤلاء القوم!! واعتمد المحامين المتراخين البلطجة منهجا لاخذ الحقوق- واقرو سلب الزوجة امانها وطفلتها وتهديدها فى عرضها وحياتها ومعتقدها!! وهم يعرفون جيدا ان عصابة حسونة شديدة البطش ولن تتورع عن اى اثم- وان افعالهم كل الاديان منها براء- وان سلوكهم تعدى مرحلة الخطاء المغفور وانتقل الى الاخطاء الغير مغفورة لانها ببساطة ترويعا لامنين حتى وان كانو مدانين (هذا ان ثبتت مديونيتهم وبالقانون والتنفبذ يجب ان يكون قانونى ايضا )


كما انة لايوجد احد يبعث بعربية بلطجية مستاجرة ويقول لوالد سلمو ابنك وزوجتة وابنتة لاننا سنذهب بهم لاسوان !! ولا اعرف لما اسوان تحديدا ؟ هل بها اوكارا لهم ؟ ام باقى افراد العصابة ؟ وماهو نوع العصابة التى تمتد ازرعها كالاخطبوط لتلف حدود مصر ( البحر الاحمر - القاهرة - اسوان ) ولمازا العصابة لاتعمل الا فى المناطق الحدودية ذات السلاسل الجبلية المتشابكة ؟

انا كمواطن عادى لابد ان اتسال عن كل ذلك وان كانت مجموعة حسونة من الشرفاء فلم لم يتبعو طريقا اشرف من زلك لنيل حقوقهم المزعومة؟ والتى يمثل الورق الابيض الممهور من عادل وهو واقع تحت عبئ خطف طفلتة جانبا اكبر منة

اليوم كنت اتصفح مجموعات الفيس بوك فلفت نظرى مجموعة تم انشائها خصيصا لملاحقة نصاب !! ولنبعد عن الفيس بوك وتلك الاساليب التى لن يضيع فيها حسونة وقتة - انا اتسال لما لم يلجاء الى وحدات تنفيذ الاحكام ؟

ساعرض عليكم ماسبق وان كتبتة فى شان ملاحقة عادل واسرتة من قبل عصابة


بدءت نيابة سفاجا يوم الاحد 3-8-2008 بمباشرة التحقيقات فى خطف المهندس عادل نبية وزوجتة وطفلتة لافينيا بغرضالاكراة على تغيير المعتقد وقد استدعت النيابة احد المبلغين فى تلك الواقعة واستمعت الى اقوالة وهو ناشط حقوقى اسمة مسعد سعد - والاسرة الان بخير وندعو الجميع للاطمئنان والتضامن- انظر موضوع محاولة اكراة مصمم صورة مارجرجس


محاولة اكراة مصمم صورة مارجرجس فى القمر واسرتة على اعتناق الاسلام من قبل عصابة

تعرض المهندس عادل نبية سعد الله حنا وزوجتة رهام طلعت عزمى وابنتهم لافينيا لتقييد حريتهم من قبل خارجين عن القانون فى مدينة سفاجا بمحافظة البحر الاحمر حيث انة استقر بة الحال للعمل هناك كمقيما كالالاف من الشباب الذين ضاقت بهم سبل العيش الكريم ويقول عادل انة صمم صورة مارجرجس اثناء عملة بشركة سان سيمون للتصميمات بشبرا قبل زواجة الا ان ضغوط الحياة ادت لنزوحة لمنطقة البحر الاحمر بحثا عن العمل فى فترة خطبتة فعمل اولا بشركات كوداك ومن بعدها عمل تور ليدر المانى لشركة اورينتال الا انة مالبث ان انتقل للعمل كرجل بيع مستغلا مهارتة الكلامية وحسن المظهر فكان يسوق لعدة سلع للبازارات وسجائر مستوردة لصالح اشخاص هم محمد رمضان حمدان وحسونة حجازى ومحمد ومحمود بدوى الذين يعملون فى البحر الاحمر تحت اشراف سيدة اسمها الحاجة اميمة وزوجها ايهاب عبد العزيز وهم من اهل القاهرة !!!!استرسل عادل فى كلامة فقال انة يعلم بضلوع بعض تلك الاسماء فى شبكات لتهريب السمك م بحيرة ناصر وفى بيعهم لسلع دون دفع جماركها مما عرضة هو شخصيا لواقعة امنية وحينما طلب من هؤلاء اغاثتة بما يفيد ان الجمارك مدفوعة لعرض المستندات على النيابة فوجئ عادل بان هؤلاء جميعا فص ملح وداب !!!بعدما استشعر عادل بخطورة هؤلاء بدء الانفصال فى العمل فاحرز نجاحا اغتاظ منة المهربين والذين كانو قد نصبو شباكهم حولة فبات مطلوبا لدرجة دفعتهم لاستجئار من يحضرة لهم وسرد بعض الاشخاص والوقائع منها رشوة امين شرطة واخرينوصلت المطارة الى حال انهم ارسلو منقبات للمكوث الدائم مع زوجتة تحت بند الحماية لانهم اغراب وهناك من سيفتك بهم والى فرض قيود على عادل الى ان استطاع احد الحقوقيين وهو الاستاذ مسعد سعدى بسادة اخراجهم من مدينة سفاجا الى جهة امينة والى حين ابلاغ الجهات الامنية بتلك الوقائع والتى جاء على راسها محاولات الاسلمة لتصفية الخلافات وتمزيق ايصالات الامانة وضمان الحماية وايضا دفع مبلغ مصرى عالى القيمة الى مصمم صورة مارجرجس الذى فيما يبدو حماة من مكيدة كبرى

إرسال تعليق