الاثنين، يناير 25، 2010


جائنا البيان التالى


فى اميل جانى من اهل نجع حمادى وقالو لى لازم تقولى كل الكلام دة لمايكل منير قبل الحلقة الجاية من برنامج الحريقة
اقصد الحقيقة
وادى الى جانى


تكشفت حقائق جديدة فى احداث نجع حمادى سأكشفها لكم



فى برنامج الحقيقة مع مايكل منير والغول تكلم الغول قائلا شوفوا اللى شغال معاة وبيديلو


3 الاف جنية شهرى ومين اللى طلب منة يسلم نفسة للشرطة واسألوه واسألوا عمروالطاهر


هناك مشتركون متخفيين سوف تظهرهم هذة الحقائق ان ارض المعرض كانت مستأجرة لاقباط ومسلمين


وتم رمى حجاتهم بالشارع ليلا وعمل سور بالطوب للمعرض ولم ياخذوا من الحكومة لاحق ولا باطل


واخذ الأرض وحوطها وبنى بها معرضا العقيد السابق طارق رسلان عضو مجلس الشعب ودة اللى


مخللى حمام الكمونى حارس لمعارضة حيث انة يمتلك معرضين بأراضيهم وعنوانهم التالى


1-معرض امام السينما القديمة بجوار فندق النيل بنجع حمادى ويحوى اكثر من 20 متجرا


2-معرض بجوار بنك الأسكندرية الجديد ويحوى اكثر من 20 متجرا ايضا وجعل حمام الكمونى حارسا لهم


أرض المعرض الأول كان مستأجر لاقباط ومسلمين وتم هدم المحلات ليلا وتم رمى متعلقاتهم بالشارع ليلا وعمل


سور بالطوب للمعرض ولم يأخذوا من الحكومة لاحق ولا باطل وقد أستولى عليها عقيد مجلس الشعب السابق


طارق رسلان نرجوا اعلام مايكل منير قبل تكملة حلقة السبت فى برنامج الحقيقة وامدادة بهذة المعلومات حيث


ان الغول بحوار الحقيقة السبت 23/1/2010 زكر ان حمام الكمونى يتقاضى 3 الاف جنيها من صاحب المعرض


ولم يزكراسمة خوفا من بطشة هو الأخر بأختصار شديد نجع حمادى نوابها بؤرة فساد للبلد ويستخدمون بلطجية


لنهب وترويع وسرقة الناس وممتلكاتهم ومعيشتهم وبخاصة الأقباط والأمن يساعدهم والمحافظ


=====================






وهذة اسماء اصحاب المحلات الاقباط والمسلمين الذين كانوا يستاجرون المحلات بهذة الارض


دكران ناشد صاحب محل بقالة قطاعى وعادل لبس صاحب محل بقالةجملة ومحمد عبد الرحيم


صاحب محل حلاقة ويوسف طايع احمد صاحب مطعم طعمية ومجدى راشد صاحب استديو راشد


وهؤلاء لم يأخذوا حق او باطل مع العضو المزكور وكان كل هذا ايضا بمساعدة البلطجى حمام الكمونى


وبمعرفة جميع اعضاء مجلس الشعب بدائرة نجع حمادى وهذا كان منذ أكثر من 5 سنوات


والغول مرضيش يقول اسمة دة اسمة طارق رسلان وهناك معلومات اكيدة ان يكون مشترك


بهذة المزبحة 3 أشخاص مؤكدين ونعرفهم تمام المعرفة الغول وطارق رسلان حيث انة اساسا


من فرشوط وناصرأحمد فخرى قنديل الذى كان متقدم لعضوية مجلس الشعب امام اخية فتحى


قنديل ونجح اخية فتحى بمساعدة الأقباط وخرج هو منها لينتقم من الأقباط وهو مشترك بألفعل


فى احداث تخريب البلد وارهاب الآقباط بعد الأنتخابات وهوالأن يجلس بمنزلة وحولة البلطجية


وعامل فيها انتحارى لمطاردة وسرقة وابتزاز كل قبطى على علاقة بمسلمة بعد تلفيق التهم اليهم


كما ان لة دور كبير فى حادث حنان المسلمة وهانى القبطى الملفقة والامن ومباحث امن الدولة تعلم


ذلك وتشجعة
---------------
الى هنا انتهى الاميل
اللهم بلغت اللهم فاشهد

------------------------------------------


من الواضح ان الى ارسلو الاميل عندهم معلومات ولكن فيها حقائق وفيها اخطاء
لانة مثلا حسب معلوماتى ان طارق رسلان ناوى على خوض الانتخابات لكن لسة هو مش نائب

وحاجات اخرى اختلط فيها الواقع بالخيال
وعلينا ان نتحرى






إرسال تعليق