الثلاثاء، أكتوبر 09، 2007


مطرانية قنا تلغي حفل إفطار الوحدة الوطنية احتجاجاً علي تجاهل المحافظة طلبات الكنيسة
كتب عمرو بيومي ٩/١٠/٢٠٠٧

ألغت مطرانية قنا للأقباط الأرثوذكس، حفل إفطار الوحدة الوطنية الذي تقيمه كل عام في شهر رمضان للمحبة، احتجاجاً من الأنبا شاروبيم أسقف قنا علي تجاهل المسؤولين بالمحافظة للأقباط.
وكشف القمص بيشوي ناروز وكيل المطرانية لـ«المصري اليوم»، عن أن سبب الإلغاء يرجع إلي تعطيل المحافظة كل الطلبات التي تقدمت بها المطرانية، والخاصة ببناء كنائس وتوسيع وتجديد بعض الكنائس الموجودة، وقال: المطرانية تقدمت بـ١٢ طلباً في العامين الماضيين منها طلب بناء دورة مياه للسيدات، وأضاف: نحن ممنوعون من تركيب بلاط في إحدي الكنائس، وكل طلباتنا مهملة منذ أكثر من عامين.
واتهم الأمن بهدم سور مزرعة للفواكه تابعة للمطرانية بطول ١٥٠٠ متر مبني من الخرسانة وتكلفته أكثر من نصف مليون جنيه، بالرغم من أن جزءاً من هذا السور تم تحرير مخالفة بشأنه من قبل، وكانت هناك قضية وحكمت المحكمة لصالحنا بأحقيتنا في بناء السور، حيث إن الأرض استصلاح. وأوضح بيشوي أنهم قابلوا المحافظ أكثر من ٢٠ مرة، إضافة إلي أعضاء مجلسي الشعب والشوري وأمين عام الحزب الوطني دون أي فائدة.
وأشار إلي أنه بالرغم من كون المحافظ الحالي لقنا مجدي أيوب إسكندر مسيحي الديانة، فإن الأقباط في أيام المحافظ السابق عادل لبيب كانوا أكثر حرية ويحصلون علي حقوقهم.

http://www.almasry-alyoum.com/article.aspx?ArticleID=78726



إرسال تعليق