الاثنين، أكتوبر 29، 2007

ناشطة قبطية تتهم الشرطة بالتحرش بها وتهدد بإبلاغ المنظمات الدولية لحقوق الإنسان
كتب عمرو بيومي ٢٨/١٠/٢٠٠٧
اتهمت هالة المصري، الناشطة القبطية في مجال حقوق الإنسان، رجال الأمن في محافظة قنا بمضايقتها ومحاولة التحرش الدائم بها، وشددت علي ملاحظاتها أن الأمن في الفترة الأخيرة يحاول الانتقام منها، بسبب ذكر اسمها في تقرير الحريات الدينية الصادر من الكونجرس.
وقالت هالة إن التقرير الأمريكي رصد اتهامها مدير أمن الأقصر بالتواطؤ في أحداث العنف بالعديسات، إضافة إلي منعها من السفر لأسباب مجهولة، ومقاضاتها وزارة الداخلية ومشاركتها بورقة عمل في مؤتمر أقباط المهجر الأخير الذي أقيم في شيكاغو. كان مركز شرطة بندر قنا قد أخلي سبيل الناشطة فجر أمس،
وأشارت هالة إلي أنها تعرضت لمضايقات كثيرة في الفترة الأخيرة، منها رصد بيتها من قبل بعض المتشددين واقتحام منزلها في الفجر من قبل شاب لا تعرفه وسرقة هاتفها المحمول، فضلا عن تعرض ابنتها لمحاولة هتك عرض فاشلة.
وأضافت أنها أبلغت المنظمات المصرية العاملة في مجال حقوق الإنسان بما تعرضت له فور خروجها، مؤكدة إحساسها بمؤامرة تحاك ضدها من قبل الأمن وهددت بإبلاغ المنظمات العالمية لحقوق الإنسان بما تتعرض له.
إرسال تعليق