الاثنين، أغسطس 27، 2007


القناع بقلم رامى جلال

كانت تجلس معى في نفس العربة وقد توارت تماماً خلف السواد, لم يظهر منها غير عينيها, وبالطبع لم أستطع تبين ملامحها.. الطريق طويل والمشوار يستغرق حوالى الساعة, وعلى مدار الرحلة ترجل الركاب واحداً تلو الآخر, ولم يبق في النهاية سوانا.. كان السائق ينظر في مرآته من فترة لأخرى "ليؤمن" علينا; فالسائقون في مثل هذه الحالات يخشون تحول عرباتهم إلى "ملتقى العشاق".. كنت أختلس النظر إلى عينيها بين الفينة والأخرى وقد بادلتنى نظراتى أحياناً, شعرت أنها أرادت تبادل أطراف الحديث إلا أن أعرافاً معينة قد منعتها من ذلك..لم تكن تصدر أية إشارات من هذا الجبل الأسود الجالس بجانبى, فقط بعض التنهدات من فترة لأخرى, ربما بفعل الحر.. كنت أعرف أن هذا السواد يخفى خلفه ملامح رقيقة أجبرتها الظروف على التوارى.. هذا الجسم الضئيل الجميل وتلك العيون الزرقاء السماوية يشيان بما تحمله صاحبتهما من نقاء وصفاء, لم يكن جسمها فائراً ولكن تولد عندى شغب لأتعرف على ما يخفيه هذا الساتر.. ثم عرفت فقد حان دورى في النزول, فطلبت من السائق التوقف, وحين غادرت العربة كان الهدوء يلف المكان, ولم أسمع شيئاً سوى صوت السائق مخاطباً الجبل الأسود القابع في العربة:- "أجهز.. خلاص عدينا كمين الشرطة يا مدبولى".رامى جلال

الأحد، أغسطس 26، 2007






جيتو اسلامى



اعتدنا جميعا ان نتداول كلمة جيتو على انها تعنى تجمع للاقلية فى بلد بة اغلبية مخالفة 0فتلجاء الاقلية الى اقامة الجيتو والاستكانة بة طلبا للحماية عموما سواء كانت من الاحاقة باضرار امنية او اتقاء شر ضربات جسدية او فكرية 0 ويتقوقع ابناء الجيتو داخل حيهم فيتبادلون نفس الفكر ويتدراسون نفس المشاكل كما ايضا يقيمون شعائرهم بعيدا عن اعين المتطفلين
فيما مضى سمعنا كثيرا عن جيتو اليهود فى عدة بلدان ولا تشمل الكلمة اليهود فقط بل تنسحب على كل اقلية تخشى من الاخر وتريد ان تحتمى بابنائها وافكارها 0ففى مصرنا الحبيبة نعرف جميعا حارة اليهود كما اعرف انا وغيرى ان الاقباط فى بعض القرى الصعيدية يتمركزون فى منازل متلاصقة وكثيرا مانتهى المنازل التى تكون فى مجموعها حارة ايضا مانعرفة بالبوابة ونطلق عليها بوابة النصارة
جيتو الالفية الحالية يختلف جدا 0 فبينما نجد ان اليهود والاقباط يعمدون الى الاندماج فى المجتمعات 0بل ويسعى كل الشباب من الاجيال الجديدة الى السكن بطريقة صحية تتناسب مع العصر ومع سيادة القانون وانقضاء عصور البلطجة المنظمة 0يسعون للاندماج فى عمارات او بيوت يقطنها مسلمين ويعملون معهم فى مصالح او مكاتب او ورش متلاصقة 000وبينما كل زلك يدور بالاقليات 0خرج علينا متاسلمى القرن الجديد بالمدن الجديدة والمجتمعات الجديدة والتى اصبحت جيتوهات اسلامية بحتة
يقطنها مسلمون فقط
يعمل بها مسلمون فقط
يصلى بها مسلمون فقط
يتعلم بها ابناء المسلمون فقط
واخيرا يتسامر بها مسلمون فقط
المدن الجديدة بمصر تستدعى من الدولة وقفة جادة ومراجعة وعدم الاستكانة الى راحة ابنة المسئول فلان بها او حرم القيادة علان 00 لانة فى النهاية سنترجع نحن ماستفرزة لنا من مجتمعات احادية الثقافة
وستعزز رفض الاخر وايضا الاستقواء بالمدينة المسلمة شكلا وموضوعا
ومن منا لايعرف ما الحكم الشرعى لبناء دور عبادة مسيحى فى مدينة كالرحاب مثلا
اليكم الراى الذى احسب ان ابناء الجيتو ينهجون منهجة وهو ليس راى بل فتوى تم نشرها وهذا النص الوارد على لسان الشيخ محمد عبد الله الخطيب والمنشور فى مجلة الدعوة الاخوانية فى ديسمبر 1980ص 40 وتقول بالحرف فى سؤال وجة للشيخ فافتى بحسب وقت الافتاء

الكنائس في ديار الإسلام؟ وأجاب الشيخ بقوله: حكم بناء الكنائس في ديار الإسلام على ثلاثة أقسام:
الأول: بلاد أحدثها المسلمون وأقاموها كالمعادي والعاشر من رمضان وحلون وهذه البلاد وأمثالها لا يجوز فيها إحداث كنيسة ولا بيعة.
الثاني: ما فتحه المسلمون من بلاد بالقوة كالإسكندرية بمصر والقسطنطينية بتركيا فهذه أيضا لايجوز بناء هذه الأشياء وبعض العلماء قال بوجوب الهدم لأنها بلاد مملوكة للمسلمين
الثالث: ما فتح صلحا بين المسلمين وبين سكانها والمختار هو إبقاء ما وجد بها من كنائس"
وبعد ان استعرضنا عدم جواز بناء كنائس وانا اعرف جيدا ان هناك من سيقفز فى وجهى ليقول هذا كلام ولى ومن سيقول انتى تروجين لماضى ومن سيتهمنى باشعال الفتن ومالى زلك من هراء سخيف وردى المباشر والصريح ان جماعة الاخوان المسلمين لم يتغير رايها ولا فكرها ولا داعى الى تجميل واقع اسود
والا فما الداعى الى اقامة مدن اسلامية بحتة ؟
هل هناك مايقال بعيدا عن المتلصصين ؟
هل سنجد يوما معسكرات تدريب خلف تلك المدن ؟
وهل هل هل الخ ؟
ثم اخيرا اريد من وزارة التعليم ردا شافيا على هذا الملصق الذى يروج لتعليم اسلامى فى اخدى تلك الجيتوهات 00مرفق مع المقال بوستر عن تعليم امريكى اسلامى للبنات فى مصر ويتضمن العنوان والبرامج وكيفية الاتصال
اللهم بلغت اللهم فاشهد




الأحد، أغسطس 19، 2007



الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان تطالب بوقف التحقيقات مع منظمة "مسيحيو الشرق الأوسط"وأن يجري التحقيقات مع المتهمان قاضي تحقيق القاهرة في 19 أغسطس 2007مطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم النائب العام أن ينتدب قاضي تحقيق ليستكمل التحقيقات مع المتهمين المنتمين لمنظمة "مسيحيو الشرق الأوسط" ، نظرا لكم التجاوزات التي تمارسها نيابة أمن الدولة مع المتهمين ، والتي تسم التحقيق بالانحياز وعدم الشفافية.وكان المتهمين "عادل فوزي وبيتر عزت" قد ألقي القبض عليهما منذ الأربعاء 8 أغسطس الجاري ، ومثلا أما نيابة أمن الدولة سبعة مرات ، و حضرت معهما محامية من الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان خمسة تحقيقات ، ضمن فريق الدفاع ، حيث رصدت بعض التجاوزات وإهدار العديد من ضمانات المتهم في تحقيقات عادلة منها :
حث المتهمين على رفض حضور محامين من منظمات حقوق الإنسان.
رفض إطلاع المتهمين ومحاميهما على الشكوى المقدمة ضدهما وكذلك مذكرة التحريات.
تعمد إرهاق المتهمين ومحاميهما عبر بدء التحقيق في ساعات متأخرة واستمراره بعض الأحيان لمنتصف الليل.
عدم السماح للمتهمين بإثبات ضياع أو غياب العديد من الأوراق التي استولت عليها قوات أمن الدولة عند القبض عليهما.
توجيه أسئلة غير قانونية و تدخل في نطاق التفتيش في الضمائر من عينة"ما رأيك في.. ؟ .. ما هو موقفك الشخصي من .. ؟
تجاهل النيابة لقيام أجهزة الأمن بتفتيش منزل والدة المتهم دون إذن نيابة !! وقال جمال عيد المدير التنفيذي للشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" واجب النيابة العامة هو أن تتيقن من حقيقة الأمر وما اذا كان إدعاء أجهزة الأمن بأن المتهمان خالفا القانون هو إدعاء صحيح أم كاذب ، ولكن مجريات هذا التحقيق تسير عكس ذلك ، فالنيابة تسعى لتأكيد الاتهام ، وهو ما يجعل التحقيق برمته مخالف للقانون ، ويستدعي انتداب قاضي تحقيق للقيام بهذه المهمة إن كان الهدف هو إقرارا العدالة والقانون". وقد قررت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن تستمر في حضور التحقيقات ، لكن مع عدم استبعاد الانسحاب منه ودعوة باقي المحامين لانسحاب جماعي ، حتى لا تصبح مشاركتهم في تحقيق كهذا إضفاءا لقانونية و عدالة ، نادرا ما شهدتها ردهات نيابات أمن الدولة
.

الخميس، أغسطس 09، 2007

عرض اثنان من منظمى مسيحيى الشرق الاوسط الدولية على امن الدولة

تم مساء اليوم عرض كل من الطبيب عادل فوزى والشاب بيتر عزت على نيابة امن الدولة العليا بالتيجمع الخامس - القاهرة الجديدة - بعد اقتيادهما فجر امس من منازلهما حيث تم اتلاف محتويات شقة الاول تماما تحت زريعة التفتيش وظبط احراز وهو بمثابة رئيس فرع لمنظمة حقوقية (تحت الانشاء )بالقاهرة بينما يقع المركز الرئيسى للمنظمة بالعاصمة الكندية اوتاو ومشهرة رسميا تحت بند الدعم الحقوقى لمسيحيى الشرق الاوسط 00 وتم اقتياد الدكتور عادل فوزى وهو معصوب العينين ومنع من اصطحاب ادويتة الطبية حيث ان لدية ازمات صحية وخرجت قوة امن الدولة من منزلة بعد تحطيمة والتحفظ على كمية من اغلفة كتاب المضطهدون و عدد 2 طابعة ليزر و 2 حاسب (لاب توب )كما ايضا حملو معهم حاسب اولادة الالى متزرعين بنشاطة الانترنتى الى جانب نشاطة الحقوقى واشياء اخرى تم التعامل معها جميعا كاحراز اما الشاب بيتر عزت فهو عضو بمسيحيى الشرق الاوسط (تحت التاسيس )وايضا مراسل لموقع الاقباط متحدون ومن المعروف انة نشط فنى فقط حيث انة مصور وتم اقتياد بيتر بنفس الاسلوب بعد تحريز لاب توب يمتلكة ايضا 00 تم اقتياد النشطاء الاقباط الى مبنى مباحث امن الدولة بلاظوغلى وتم منع الطعام عنهم لاكثر من يوما كاملا ولم يتناول الطبيب المريض اى علاج حيث انهم رفضو ان يتم ادخال الادوية لة وتعمدو ارهاقهم نفسيا وجسديا كنوع من الضغط النفسى تمهيدا للتحقيقات وفى تحقيقات اليوم والتى امتدت لساعات وكانت باشراف رئيس النيابة محمد الفيصل وحضور محامين بارزين عن الطبيب عادل فوزى ومنهم الاستاز ممدوح رمزى والاستاز رمسيس رؤوف النجار كما حضر عن المتهم بيتر عزت المحامى الشاب بيتر رمسيس رؤوف النجار 00 تم مواجهة المتهمين ببعض التحريات والاحراز وانتهى الامر بتوجية اربع تهم للمتهم الاول وثلاث تهم للمتهم الثانى وهى 1-حيازة سلاح فى غير الاحوال المصرح بها 2-استغلال الدين فى القول والبث العلنى عبر الشبكة الالكترونية بطريقة متطرفة وتحقير وازدارء الدن الاسلامى 3- اصدار بيانات واخبار من شانها الحاق الضرر بالامن 4-طبع ونشر كتاب مقدس الذى هو القران مع تغيير وتحريف نصوصة وقد دفع الدفاع ببطلان اجراءات القبض على المتهمين و دفع ايضا ببطلان حبس المتهمين للعرض على النيابة بعد الميعاد القانونى وبناء على ماتقدم امرت نيابة امن الدولة العليا بحبس كل من الطبيب عادل فوزى والمهندس بيتر عزت خمسة عشر يوما
Egyptian police bully human rights organisation (MECA) In the early hours of the morning on Wednesday the 8th of August,Egyptian State Security forces broke into the homes of and arrested two members of MECA, a human rights organization based in Canada and pending official registration in Egypt. Other members were targeted but are now in hiding. The SIS broke into the home of Dr. Adel Fawzy, Chairman of the budding organization in Egypt, searched his flat for incriminating evidence leaving a trail of destruction and taking away with them his laptop computer and the cover of a book the organization was in the process of publishing. They also broke into the home of Mr. Peter Izzat an, active member of the organization, also confiscating his computer. Dr. Fawzy was then led handcuffed and blindfolded into the police car and his whereabouts where not known until much later. Other members were under Police surveillance all day, one of the members said that he was being followed by a LADA car with License Plates 130942 Gizeh for more than three hours but he finally managed to get away from his stalker. Three members who are thought to have warrants for their arrest are in hiding but in constant contact with their colleagues. No charges have been made yet but it is thought the two members will be charged with engaging in missionary work, possession of controversial literature liaising with foreign organizations and embarking on activities that endanger State security, charges which usually entail heavy prison sentences. The group seems to have provoked the wroth of the Egyptian Police when they were investigating a case of grave transgression committed by Police personnel who by way of revenge broke into the home of a worker and murdered him by throwing him off a fourth floor balcony. The organization had taken it upon themselves to help victims of perceived blatant institutional discrimination by the government against defenseless sects of the population and campaigning to put an end to it In order to ensure that cases raised by this organization do not receive wide media coverage an attempt is always made to cover up the truth of the stories as certain newspapers completely misrepresent the truth. and in order to antagonise public opinion against MECA, the organisation is always portrayed wrongly as a Right Wing Christian . Some of the atrocities and malicious practices of the Egyptian Police came to public notice when bloggers managed to publish videos of torture and abuse of citizens on the hands of the Police. The M E C A is a Human rights organization founded by immigrant Christians from the Middle East to act as a voice for their folk in their homelands. The organization is based in Canada but attracts membership from immigrant communities the world over. They have a continuous forum in the form of a chat room and The Egyptian branch was in the process of being legally registered within the next few days, The authorities might have been looking for reasons to block the procedures Urgent action and support is needed to save the two people under arrest and those who are on the run from an immanent danger. Egyptian Police has had very bad press for its atrocious pratices against citizens since bloggers posted audio and video material showing incidents of torture and abuse on the hands of Police personnel.


CAIRO (Reuters) - Egyptian police have detained two Egyptian Christians for their work on the Web site of a Christian Arab group based in Canada, police sources said on Thursday.
Named as Adel Fawzi and Peter Ezzat, the two worked for the Middle East Christian Association, which has its headquarters in Ontario and has a Web site with the address www.m-e-c-a.com.
Unnamed lawyers had complained to the prosecutor general that the organization and its Web site "insulted Islam and the prophet Mohammad on behalf of diaspora Copts", said one police source, who asked not to be named.
It was not immediately clear what kind of work Fawzi and Ezzat did for the organization which has a mission statement calling for secularism, and equality and full citizenship for Christians living in the Middle East.
Headlines on the Web site include: "Islam began alien and will revert to being alien", "Is Mohammad a messenger from God?" "This Web site reveals the true face of Islam."
Copts living abroad, especially those in North America, have tended to be more hostile towards Muslims and towards the Egyptian government than Copts living inside Egypt.
An Interior Ministry spokesman said he had no information on the detentions.
© Reuters 2007. All rights reserved.

الاثنين، أغسطس 06، 2007


مريم
ام النور التى توحد المصريين جميعا







محمد حجازى
نقلا عن جريدة المصريين الالكترونية

كتب طارق قاسم (المصريون) : : بتاريخ 5 - 8 - 2007
(أحبائي في الله وإخوتي في حب رسول الله (ص)،إن ما سوف أرويه لكم من أحداث هو احد أصعب مفردات واقع أليم تعيش فيه أمة قال الله عز وجل عنها أنها "خير أمة أخرجت للناس" إن الوقائع التي سوف أسردها لكم لم تحدث في أوروبا أو أميركا أو إسرائيل أو غيرها من أماكن الكفر التي تعج بالسفاحين والتي ما تزال أيادي أهلها ملوثة بدماء المسلمين)لم تكن تلك الكلمات المفعمة بالإيمان والجزع لأحوال الأمة الإسلامية جزءا من خطبة لأحد الشيوخ المشهورين أو أي من الدعاة الإسلاميين المعروفين ...لكنها سطور كتبها بخط يده "محمد حجازي" الشاب الذي تناقلت الصحف يوم السبت من هذا الأسبوع أخبار تنصيره هو وزوجته .هذه السطور كتبها محمد حجازي منذ شهور قليلة فقط أثناء إقامته في احد المنازل بالمطرية اكتشف أنه أحد مراكز شبكة تنصير واسعة تنتشر فروعها في عدة محافظات بمصر وهي سطور تكذب ما ادعاه محامي حجازي (ممدوح نخلة )وحجازي نفسه لبرنامج "العاشرة مساء" الذي أذيع على قناة دريم الفضائية مساء السبت ...والمصريون تواصل اليوم سرد أدق أسرار قصة محمد حجازي ...حجازي الذي زعم أنه تنصر من عمر السادسة عشرة كان في ذلك الوقت حسبما حكي هو بنفسه لكاتب هذه السطور على اتصال بأفراد من جماعة التبليغ والدعوة التي تعمل في حقل الدعوة الاسلامية في بورسعيد مسقط رأسه ومحل إقامته .أيضا فإن حجازي لم يذكر الحقيقة عندما قال أن سر تكتمه لخبر تنصيره منذ تسعة أعوام هو التقاليد الأسرية المصرية التي تصادر حق الإنسان في تغيير ديانته ...بينما الحقيقة أن حجازي بدأ منذ عمر الثامنة عشرة تقريبا في الانخراط في صفوف الاشتراكيين وكان قد ألف ديوانا شعريا اعتقل بسببه في حوالي العام 1999 بسجن مزرعة طرة وكان رفاقه في المعتقل قياديين بجماعة( الإخوان المسلمين )من بينهم المحامي الإسلامي مختار نوح والقيادي الإخواني علي عبد الفتاح .وعن القيود الأسرية التي قال حجازي أنها كانت تمنعه من إشهار اعتناقه للمسيحية بحسب زعمه فقد كنت أعرف ـ أنا كاتب هذه السطور ـ بحكم صداقتي لحجازي أن أسرته لم يكن غضبها بسبب نشاطه السياسي يتجاوز حدود المشكلات الأسرية الصغيرة بسبب خوف الأسرة على ابنها خصوصا وان له تجربة اعتقال سابقة لكن في الوقت نفسه كان والده ينفق عليه ويمنحه الأموال اللازمة للحضور للقاهرة لحضور الندوات الفنية والثقافية .والمصريون تنفرد اليوم بنشر أجزاء من مذكرات كتبها حجازي بخط يده بلهجة كلها عاطفة جياشة وخوف على الإسلام والمسلمين وتحذير لهم من حملات التنصير .وفي هذه الأوراق يحكي حجازي بالتفاصيل والأسماء والعناوين عن شبكة التنصير التي بدأت قصته معها على يد شخص اسمه بيتر قابله عندما كان يستريح مع زوجته على مقهى الندوة الثقافية بوسط القاهرة بعد مشوار طويل مرهق من البحث عن سكن ...والمصريون تحتفظ بتفاصيل شبكة التنصير وأسماء القائمين عليها في مصر بحسب ما حكي حجازي في أوراقه ومستعدة للإدلاء بما لديها لأي جهة تحقيق تهتم بهذا الموضوع خصوصا و أن حجازي ذكر في أوراقه نقلا عن أعضاء شبكة التنصير أنهم يدفعون رشاوى لضباط في مؤسسة أمنية رفيعة تتبع وزارة الداخلية.ويقول محمد حجازي في أوراقه التي تحتفظ المصريون بنسخة منها:"(أحبائي في الله وإخوتي في حب رسول الله (ص)،إن ما سوف أرويه لكم من أحداث هو احد أصعب مفردات واقع أليم تعيش فيه أمة قال الله عز وجل عنها أنها "خير أمة أخرجت للناس" إن الوقائع التي سوف أسردها لكم لم تحدث في أوروبا أو أميركا أو إسرائيل أو غيرها من أماكن الكفر التي تعج بالسفاحين والتي ما تزال أيادي أهلها ملوثة بدماء المسلمين وحلوقهم تنضح نتانة تدل على مدى كراهيتهم للرسول الكريم .بل حدث ذلك ويحدث في بلد يقال عنها أنها بلد إسلامية وأن أهلها مسلمون !!!كذلك لم يكن زمن الأحداث هو العصر الجاهلي ولا الفرعوني ولا حتى العصر البدائي إنه للأسف عصرنا هذا عصر تعدى فيه الأراذل كل أصول وتطاول فيه التافهون على الرسول نعم في مصر وفي هذا الوقت .يسب الرسول في بلد عمرو بن العاص وتجبر فتيات المسلمين القصر على التنصير وترك دينهم الحنيف بل ويداس المصحف ويدنس تحت أقدام مرتدين وصليبيين لعناء !!!أراكم لا تصدقون وتفتحون أفواهكم في ذهول من هول ما تسمعون أراني الآن مضطر إلى سرد ما حدث ويحدث بكل أمانة وإن كنت أرى القلم يرتعش والورق لا يستطيع أن يتحمل أن يحمل سرد ما يحدث من كفر وسفالة الصليبيين في مصرنا العربية الإسلامية أخشى أن نقول يوما العربية سابقا أو الإسلامية قبل هوان المسلمين واستسلامهم ولكن هيهات فالله غالب ولا يقدر على عبيده كافر وإليكم ما يحدث حتى تفيقوا يا خير جند الله والله المستعان :ـ بدأت أحداث القصة أقصد المأساة عندما كنت ابحث أنا وزوجتي عن مكان لنسكن فيه وقد شاء المولى (عز وجل) أن تكون ظروفنا في هذه الفترة في غاية الصعوبة زوجين بلا مسكن ثابت ضاعت كل نقودنا في الفنادق والأوتيلات وأصبح الحصول على سكن ثابت ضرورة ملحة ولكن من أين لنا أن نستأجر شقة وليس لدينا نقود حتى ندفعها كمقدم لهذه الشقة ؟!!!وهذا كانت البداية في أحد أيام البحث عن السكن جلست أنا وزوجتي نستريح على كافيتريا "الندوة الثقافية" بوسط البلد والتي شاءت الظروف أن تكون بها في هذا اليوم ندوة الأديب الكبير "علاء الأسواني"استمتعنا بالندوة وأكملنا جلستنا على الكافيتريا ويبدو أن حديثنا عن صعوبة حصولنا على مسكن لفت انتباه أحد الجالسين بجواري فاقترب مني وعرفني بنفسه =اسمي بيترـ وأنا محمد =أسف لقد لفت نطري حديثكم وعندي حل لمشكلتكم ـ كيف؟=عندي ناس قرايبي عندهم شقة فاضية في العمارة ـ لكن أنا مش معايا فلوس مقدم=ما يهمكش هي بدون مقدم بس هتدفع 200 جنيه مش اكتر وزيهم كل شهر متشيلش هم أنا هحاول اتصرف فيهم وارد عليك ولا يهمك أنا هسلفهملك وابقى ردهوملي بالتأكيد تعجبت من موقفه هذا وقلت في سري أي مصلحة يريد مني ؟!!صدقوني لم استطع أن أحصل على إجابة اصطحبني في توه أنا وزوجتي لمنزل أقربائه (كما كان يدعى ) وبدأت الأمور تتكشف شقة على السطوح في منزل يقع في المطرية بمنطقة الرشاح بجوار محل للعب الأطفال ومنذ البداية لاحظت أنا وزوجتي الأتي :المنطقة تعج بالنصارى بطريقة مثيرة للتساؤل كل الساكنين في العمارة التي سكنا فيها والعمارة التي بجوارها مسيحيون !!بدأ صاحب البيت وزوجته وكل سكان العمارة بمقابلتنا مقابلة شديدة الحفاوة بل بادروا باستعدادهم لمساعدتنا في أي احتياج لنا بل إنهم جاءوا إلى بعمل في قناة فضائية؟؟وكان هذا هو العسل الذي دسوا فيه السم لنا بل ويدسونه لكثير من المسلمين فقد اكتشفنا أن صاحب العمارة وأسرته والساكنين بها يعملون في مجال التبشير وتنصير المسلمين هنا تذكرت السؤال:ما مصلحة بيتر هذا في مساعدتي أنا وزوجتي؟ يريدون تنصيرنا أيضا .كارثة والكارثة الأكبر أنني اكتشفت أن كثير من سكان العمارة كانوا مسلمين وقد تم تنصيرهم أسر بالكامل يتركوا الإسلام وارتدوا إلى الوثنية الصليبية لقد صعقنا أنا وزوجتي حين علمنا غرضهم من ضيافتنا حاولوا التهدئة من روعنا قائلين لنا أن كثيرا من المسلمين والمسلمات يدخلون الدين المسيحي كذبتهم وعرفوني على كثير من السكان ومن هم غير السكان من المسلمين الذين تنصروا والذين يأتوا لزيارتهم .)بعد ذلك وفي جزء آخر من أوراقه يحكي محمد حجازي تفاصيل اهانات للقران الكريم وقعت في أحد مؤتمرات المنصرين الذين احتك بهم:(وقف بوب وبيتر قائلين لمجموعتهم أن الإسلام في مصر سوف يسقط بفضل صلاواتهم كما سقطت أسرار أريحا عندما دار اليهود حولها وصلوا للرب فسقطت وأخذ بيتر مصحفا ووضعه على الأرض في منتصف القاعة ثم بصق بوب على المصحف وداس عليه وأخذ الجميع يلفون في دائرة حوله مرددين ترنيمة تقول :"ومهما تكوني حصينة راح تقعي يا أسوار ومهما تكون قدراتك واثقين في يسوع البار"تحدث المؤتمر عن كيفية التغلب على الإسلام كعقبة تقف في طريق التنصير في مصر .حدث هذا وخير جند الأرض مشغولين بملاحقة الغيورين على الإسلام والقابضين على الجمر وحسبنا الله ونعم الوكيل إخواني المسلمون في بلد عمرو بن العاص في بلد الأزهر والحسين كيف نسكت على كل هذا ونحن مسلمون كيف يهان رسولنا على أرضنا من أراذل القوم ونحن موحدون كيف يخطفون فتياتنا ونحن صامتون )والله لا نصمت والله لا نصمت والله لا نصمت بايعوني على الموت فبؤس حياة هي حياة المهانة والله غالب وهم مهزومون والله أكبر )نكرر لمجرد التأكيد :هذا الكلام نقل حرفي عما ورد في أوراق بحوزة (المصريون) كتبها محمد حجازي بخط يده.

الأحد، أغسطس 05، 2007

حماس تختطف دكتورة جامعية بغزة

جريمة بحق الإسلام:هنية ورئيس جامعة يختطفون مسيحية ويزورون إسلامها بغزة 2007-08-03
رام الله- فلسطين برس- الإسلام دين التسامح والمحبة وليس دين العنف والإكراه هكذا علمنا الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وكتابنا القرءان الكريم ، وهذا ما أعطاه عمر أمير المؤمنين لأهل إيلياء من الأمان ومنحهم الأمن على أنفسهم وأموالهم وكنائسهم وصلبانهم وهذا ما بدأت عليه العهدة العمرية وشهد عليها الصحابة خالد بن الوليد وعمرو بن العاص وعبد الرحمن بن عوف ومعاوية بن أبي سفيان".

فقد علمت وكالة فلسطين برس للأنباء من مصادر متطابقة وخاصة داخل جامعة فلسطين الدولية ومقرها غزة ومكتب إسماعيل هنية قائد حركة حماس في قطاع غزة " أن رئيس الجامعة الدكتور زاهر كحيل ومكتب هنية بمساعدة رابطة علماء فلسطين التابعة لحركة حماس قاموا بعملية تزوير وإجبار دكتورة مسيحية على اعتناق الإسلام مكرهة من خلال تزوير ورقة لإشهار إسلامها بعد عملية اختطاف قامت بها الجهات السابقة للدكتورة وقطع الاتصال بينها وبين عائلتها المقيمة في غزة".

الدكتورة سناء الصايغ عميدة كلية العوم والتكنولوجيا في جامعة فلسطين الدولية تم اختطافها قبل أكثر من أسبوع بتواطيء من رئيس الجامعة الدكتور زاهر كحيل والذي يعتبر أحد النشطاء في حركة حماس في غزة وبتغاضي ومساعدة من مرافقي إسماعيل هنية وبإشراف رابطة علماء فلسطين التابعة لحماس ".

الدكتورة سناء الصايغ حاصلة على درجة الدكتوراه في علم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات من بغداد حيث كانت أول طالبة فلسطينية حصلت على درجة الدكتوراه في هذا التخصص وهي عضوه في جمعية الحاسوب العراقية وعضو في جمعية الحاسوب الفلسطينية وعضو في جمعية الحاسوب العربية وقد حضرت مؤتمرات عديدة في تركيا ثم المؤتمر العالمي العربي لتكنولوجيا المعلومات الذي عقد في الجزائر وحازت على أفضل ورقة عمل قدمت إلى جانب حضورها ومشاركتها في أكثر من مؤتمر علمي ويوم دراسي في القاهرة ونظرا لكفاءتها تم اختيارها لعضوية اللجنة العلمية للمؤتمر العالمي لتكنولوجيا المعلومات الذي عقد في جامعة الإسراء في الأردن".

عملت الدكتورة الصايغ في العديد من الجامعات الفلسطينية وكان آخرها في جامعة فلسطين والتي يرئسها الدكتور زاهر كحيل".

تقول المصادر الخاصة لوكالة فلسطين برس للأنباء " أنه بتاريخ 24/6/2006م كانت الدكتورة الصايغ في الجامعة لأداء عملها ولكنها لم تعود إلى بيت عائلتها كعادتها مما أثار مخاوف عائلتها خاصة أن هاتفها الشخصي كان مغلقا فبادرت العائلة للاتصال برئيس الجامعة للإفادة حيث ذكر أنها غير موجودة في الجامعة وقد غادرتها ولكن بعد نصف ساعة اتصل أحد الموظفين في الجامعة بالعائلة وأخبرها أن سيارة الدكتورة موجودة خلف مبنى الجامعة "الرجنسي" فعادت العائلة للاتصال برئيس الجامعة وإبلاغه بوجود سياراتها حيث قال أنه سيعمل جهده كي تقوم الدكتورة بالاتصال بعائلتها".

وتقول المصادر " أن الدكتورة الصايغ اتصلت الساعة السادسة مساءا بعائلتها وقالت لهم أنها موجودة في مكان آمن ولا تستطيع العودة إلى المنزل وأغلقت الهاتف . فإتصلت العالئلة برئيس الجامعة وحملت المسؤولية بما يمس ابنتهم أي سوء حيث رد عليهم بأنه سوف يحضر للعائلة أشخاص في الليل بخصوص موضوع ابنتهم".

وتوضح المصادر أنه تم بالفعل حضور الأشخاص وعقد جلسة في بيت عائلة المختطفة وهم من رابطة علماء فلسطين التابعة لحركة حماس حيث أبلغوهم بأن الدكتورة سناء قد أسلمت وهي موجودة في مكان آمن ولا تقلقوا عليها ويمكن الاتصال بها فقط من خلال شخص يدعى أبو ( بلال العكلوك ) مؤكدة أن الرابطة سلمت العائلة ورقة إشهار إسلامها مؤرخة بتاريخ 9/6/2007م وكان شاهد عليها كل من الدكتور زاهر كحيل ومستشاره طارق اسليم".

وتضيف المصادر " أن عائلة الدكتورة المختطفة اتصل بالمدعو ( أبو بلال العكلوك ) وطلب منه السماح بفتح الجوال الشخصي للدكتورة وتم الاتصال بها وقالت أنها ستعود بعد عشرة دقائق إلى المنزل ولكنها لم تعود وتم الاتصال بها مرة أخرى وأبلغت عائلتها أن الخاطفين يرفضون السماح لها بالعودة إلى البيت وتؤكد المصادر أن ولدتها سألتها خلال الاتصال بها هل أسلمتي أو تم زواجك من احد فأجابت الدكتورة بالنفي ، وتضيف المصادر أن العائلة بعد ذلك إتصلت بالدكتور يوسف المنسي وزير الاتصالات في حكومة هنية وشرحوا له القضية ووعد بنقلها إلى إسماعيل هنية وأبلغهم انه تحدث مع مدير مكتب هنية محمد المدهون وأعطى رقم تلفون مكتب هنية للعائلة ".

وتوضح المصادر " أن العائلة تلقت اتصالا هاتفيا من المهندس رفيق مكي وقال انه سيتدخل لدى الخاطفين من أجل عقد لقاء معهم في منزله وبالفعل حضرت مجموعة مكونة من رفيق مكي وسعيد عمار وكنعان عبيد وذهبت عائلة الدكتورة إلى منزل مكي وهناك حضرت المخطوفة الدكتورة سناء وبرفقتها المرافقين الشخصيين لإسماعيل هنية ومن بينهم شخص يدعى ( أبو أنس كحيل ) مضيفة أنه خلال اللقاء لم تعرف الدكتورة سناء والدتها وكانت حالتها صعبة جدا من الناحية النفسية وعيونها تدل على الإرهاق حيث قام خلال اللقاء أحد الحراس بالصراخ عليها لدرجة أن أحد الحاضرين قال " شو هالوحشية هاي" حيث طلب منها الحارس بأن تقول لعائلتها أنها أسلمت فردت بكلمتين "ربي هداني" فسألتها والدتها ثلاثة مرات إذا كانت تزوجت من أي رجل فقالت لا أني لا أفكر بذلك وشهد على هذا النقاش زوجة رفيق مكي وأختها".

وتقول المصادر أنه خلال اللقاء قام أحد الحراس بإبراز وثيقة زواج بتاريخ 11/6/2007م مذكور فيها أن الدكتورة سناء زوجة للسيد عز العرب العاوور وشاهد على هذا العقد كل من رئيس جامعة فلسطين زاهر كحيل وطارق سليم والقاضي انس إبراهيم اليازوري مشيرة إلى أن العائلة قامت بمراجعة الزوج المذكور في العقد فأنكر علمه بشيء عن الموضوع ووعد بالاتصال بالدكتور كحيل لحل القضية وكان شاهد على هذا الحديث المهندس سعيد عمار وبعد الانتهاء من اجتماعه بزاهر كحيل رئيس الجامعة اتصل عز العاوور بأخ المختطفة وقال انه بلور الموضوع مع كحيل وسيتم إعلام العائلة بعد ذلك بتفاصيل أخرى".

وتضيف المصادر أن الدكتورة سناء قضت ليلتها في منزل مكي وذلك حتى تتمكن عائلتها من الاتصال بإسماعيل هنية وتحديد موعد للقاء حيث تم تحديد موعد في منزل هنية وذهبت العائلة للمنزل ولم يلتقي بها إسماعيل هنية وقال لهم أحد أبناءه عليكم الذهاب إلى المكتب غدا في رئاسة الوزراء وبالفعل تواجد العائلة منذ ساعات الصباح حتى الظهر في المكتب ولكنهم لم يلتقوا هنية بحجة انشغاله وعند خروجهم من مكتب هنية بغزة لاحظوا سيارة الدكتورة سناء موجودة على باب المكتب بحجة أنهم يريدون تسليمها للعائلة ولكن تم ابلغهم من قبل العائلة أنهم لا يريدون سيارة وإنما ابنتهم ".

وتوضح المصادر " أن مكتب هنية أبلغ العائلة بان هناك لجنة مشكلة من حركة حماس تضم غازي عبد العال ورفيق مكي وسعيد عمار وكنعان عبيد وشخص من عائلة نجم سيأتوا للعائلة وفعلا حضروا ولكنهم قالوا أن الأوضاع الأمنية لا تسمح بحل الموضوع حاليا وطلبوا بتأجيل الموضوع مدة أسبوع فرفضت العائلة وقالت أن الموضوع عائلي ويهم الطائفة المسيحية بغزة ولأن الجميع أصبح مهدد باسم الإسلام الذي لا يفرض سيفه على احد مشيرة إلى أن اللجنة قالت للعائلة أن هذه تعبيرات وتقصد التأجيل والوضع الأمني من قبل حماس للمماطلة ".

وتضيف المصادر أن مطران الطائفة المسيحية في غزة طلب لقاء هنية لحل هذا الموضوع ولكن طلبه قوبل بالرفض مشيرة إلى أن أحد قادة حماس في الخارج اتصل بمحمود الزهار وأبلغه عن الموضوع فرد الزهار عليه بالقول أن الدكتورة سناء متزوجة منذ شهر 8/2006م وأن الزهار قام بزيارتها في منزلها هو والدكتور ماهر عيد وبعد أن راجعت العائلة الدكتور عيد كذب قول الزهار وروايته وقال أنه لم يشاهد الدكتورة سناء ".

وتوضح المصادر " أن عائلة المخطوفة اتصلت بعائلة عز العاوور فتبين أنه تم اختطافه ولم يعرف مكانه فبادرة العائلة بالاتصال بجمعية حقوق الإنسان في غزة حيث قامت الجمعية بلقاء الدكتورة سناء في منزل رفيق مكي وأبلغت اللجنة العائلة عقب اللقاء بأن سناء أسلمت بطريقة مبطنة وأكدوا أنها غير متزوجة وأشادوا بسمو أخلاقها ".

وتضيف المصادر " أن الكثير من الوجهاء والمعارف تدخلوا لحل المشكلة وكانت حركة حماس هي التي من يحدد مكان لقاءهم وتنقل بشكل مستمر الدكتورة سناء بسيارة جامعة فلسطين التي يقودها السائق (إسماعيل كحيل) وتوضح أنه بعد إلحاح ومحاولات سألت العائلة ابنتها هل هذا طموحك أو أنتي أسلمتي قالت الدكتورة المختطفة هم يريدون هكذا أنا تعبانة أكثر منكم".

ويأتي ذلك التوجه في من قبل حركة حماس ومليشياتها التي تسيطر على قطاع غزة بعد انقلاب دموي نفذته منتصف شهر حزيران في طريق إقامة إمارة إسلامية تحدث عنها قادتهم في القطاع وإجبار الطائفة المسيحية دفع الجزية
".

السبت، أغسطس 04، 2007

صديقتى الماسنجرية

هى صديقتى من خلال المسانجر ... احب الحوار معها لانها تذكرنى بأنى فى مصر ..طبعاً مواطن صالح منكم يسألنى امال انت فين دلوقت .. أنا جغرافياً فى مصر .. لكن واقعياً لا أعيش فى وسط مناخ مصرى .. الثقافات الكثيرة الوافدة شكلت مناخاً ملوثاً يخنقنا ويخنق هويتنا .. وده اللى خلانى احب الكلام مع صديقتى المصرية .. هى تحمل داخلها الطيبة المصرية الفطرية والتى تحجب الكثير من الحقائق عنها .. فصديقتى الطيبة المسيحية تتالم كثيراً من الاضطهاد المحيط بالمسيحين فى مصر ... لو افترضنا عبثياً ان صديقتى كانت مسلمة وليست مسيحية هل كانت ستتألم لما يحدث مع المسيحين...؟ اعتقد ايوه بشرط ان تكون هى نفسها المصرية وجدانأ وثقافاً فالأمر فى هذه الحالة لا يتعلق [ابناء الدين الواحد بقدر ما يتعلق بالمصرى بشرط ألأا يكون قد لوث بعد بالثقافات الدخيلة سواء من الجزيرة العربية أو اوربا .. صديقتى تذكرنى بايامى الماضية حيث كان هناك طعم للمحبة والسلام دون أى ادعاءات سخيفة للوحدة الوطنية ويحيا الهلال مع الصليب والهجايص دى .. لأن الموضوع نفسه ما كنش موجود عمركم سمعتم عن شعار عاشت وحدة المنوفية مع اسيوط طبعاً لأ ...لأن ما فيش مشكلة بين المنوفية واسيوط .. هو الموضوع كده بالضبط ليه يحيا الهلال مع الصليب مين اللى قال انهم مبيحيوش مع بعض أيه السخف ده .
ياصديقتى المسانجرية لاتحزنى من أجل المسيحيين بل احزنى لمصر التى فقدنها ..مسلمين ومسيحين رجال ونساء واطفال وشيوخ .. عزائى ان روح مثلك ما زالت موجودة فمن المؤكد ان مصر لم تمت داخلنا بعد .
شخبط شخابيط



الأربعاء، أغسطس 01، 2007

تجدد المناوشات والخوف من صدام ليلة عيد السيدة العذراء بالقصر والصياد مطرانية دشنا

مناوشات لليوم التالى وحالة هلع بين الاقباط تجددت المناوشات اليوم بين الاقباط والمسلمين صباحا فى تمام الساعة الحادية عشر وزلك اثر توجة العشرات من المسلمين نحو ورشة مملوكة للسيد رزيقى طلعت بشقة الخلاصة بالقصر والصياد وزلك لمعاقبتة على اعمال الخدمة فى مولد ابو سيفين والانبا بلامون وحدوث بعض المواقف الخشنة بين خدام الدير والبائعين المسلمين الذين عمدو الى الاستفزاز والابتزال وكان المسلمين محملين بسنج ومطاوى فقام شباب الاقباط بالتجمع والمواجهة مما استدعى زيادة اعداد المسلمين لمواجهة الاقباط الذين تجمعو وقد تم فض بوادر الاشتباك والتجمهر الا ان عاد المسلمين للتجمهر مرة اخرى فى نحو الساعة السابعة عصرا وهم فى حالة من الغليان من المرجح ان السبب فيها هو شعورهم بالاستياء من اعادة الفتاة والتصدى لهم بحزم من خدام الدير ومن الجدير بالزكر ان الفتاة المختطفة مريم والتى بزل شقيقها مجهودا فى استعادتها هى من قرية اسمها العبادية وهى من ايبارشية نجع حمادى قد القيت امام بوابة خلفية مغلقة للدير مؤدية للمقابر ويستبعد الكثيرين ان تكون مريم فقدت الوعى وهى فى زيارة مدافن جدها وجدتها لان عائلتها ليس لهم مدافن من ضمن مدافن دير القصر والصياد الدير الذى كانت بة المهزلة امس يحيط بة المدافن من ثلاث جهات اما واجهتة الرئيسية فهى محاطة بمنزلين لعائلتين مسلمتين وقد اثار تصرف عائلة ابو هدد التى وهى احدهم 0 اثار الدهشة والريبة بعد اخراجهم لجرار مسرعا لمحاولة دهس الشباب المتظاهر والغاضب امس ولا يعرف احد هل كانو يعاونون الامن ام انهم كانو يستضيفون ابنتنا ولا نستطع ان نلقى بالشك على احدهم ولكننا ناخذ فى الاعتبار كل ملابسات الموقف يخاف خدام دير الانبا بلامون التابعين للانبا تكلا (ايبارشية دشنا )والمبعد والخاضعين اداريين لنيافة الانبا بيشوى من تكرار ماحدث خلال الاسابيع المقبلة فى مولد السيدة العذراء بلبلة عيد العذراء بالقصر والعدسية ويتسالون لما كانت حراستهم هشة ولما صدرت بعض الكلمات من افواة اناس المفترض انهم حماة الجميع ومنها على حسب الروايات تاليب الامن للباعة المسلمين بالدير اثناء المشكلة على الاقباط وصدور كلمات من باب الحث على التضامن مع الامن ضد الاقباط مثل (انتم قاعدين هنا محسوبين علينا عدد )الجميع فى حيرة عن لمازا الاحتكاكات هذا العام ولكن العقلاء ارجعو الامر الى خلو مقعد العمودية بوفاة الحاج شعبان نور الدين الذى يشهد لة الاقباط والمسلمين بالنزاهة وتولى اعمال نائب العمدة للسيد / عاطف غطاس وهو يدير الامور الى الان بوجة مقبول 000 قد يكون الاحتقان فى تولى عاطف او الخوف من تولية منصب العمدة فعليا ؟ اسئلة سيتم حسمها خلال ايام لعلها تكون اخر الاوجاع
احداث ملتهبة بنجع حمادى








تحرشات بالأقباط ليلة عيد القديس الانبا بلامون بالقصر والصياد - نجع حمادى تتوج بخطف فتاة قبطية




هالة المصري
أثناء الإحتفال بعيد القديس الانبا بلامون بديره الكائن بالقصر والصياد وهى مدينة من اعمال نجع حمادى وعلى خلاف الاعوام السابقة لاحظ الاقباط من زوار الدير هذا العام بتحرشات من مسلمى القصر والصياد صوحبت بممارسات من رجال وصبية مشينة ومعاكسات تجاه السيدات من زائرات الدير مما دفع الاقباط الى توجيه نظر قوات الأمن القائمة بالحراسة الى ذلك ولكنهم فوجئو بتعلل حراسة الدير المعينة بأن حدودهم هى امتار معدودة ومايحدث بعد تلك الامتار ولو بخطوة ليس من اختصاصهم

ومن المدهش ان هذا المسلسل المزرى توج بمشاهدة الاهل جميعا للخفراء النظاميين وهم يحاولون اتلاف وقطع الاضاءة المؤدية الى الدير ومداخله مما اثار ريبة فى نفوس الجميع ولكنهم لايعرفون لماذا ذلك التخطيط ولماذا هذا الانقلاب المفاجئ وفى عشية ختام الاحتفال بليلة القديس يقول البعض ان عربة مسرعة اخترقت الجموع وامتدت بعض الأيدي لاختطاف فتاة تدعى مريم بداخلها حسبما ورد بروايات اولية لم نتاكد منها بعد ، مما ادى الى غضبة كبيرة وجلبة وإطلاق الأعيرة النارية والصياح والاستنكار وعلى مايبدو انه بتفاوض مابين الكنيسة ورجالها والامن ورجاله تم توجيه النداء الى شباب الأقباط بالتزام الدير واغلاق ابوابه حتى يتمكنوا من اداء مهامهم وارجاع الفتاة وماهى الا دقائق قد مرت وإذا بالجميع يجدون مريم ملقاة امام بوابة الدير وكردون الامن المركزى يحيط الدير الفتاة الآن فى الهيكل تعانى من الهلع الشديد والارتعاش ماذا حدث لمريم منذ الساعة الخامسة عصراً حتى ارجاعها فى منتصف اليل ؟ هل هى بخير ؟ ام يستدعى الامر تقريرا طبيا ؟
وقد نفت مريم بعد تحسنها النسبى انها اغتصبت وتقول تهت واغمى على وذلك الكلام بمباركة الكهنة ونحن نتسائل لماذا ألقيت امام الدير فى حالة من الاعياء وان كانت بالفعل متعبة دون شبهة ما فلماذا لم ينقلها الامن الى مستشفى عوضا عن رميها امام بوابة الدير وكأنهم يتخلصون من كارثتها


قد تحمل لنا الساعات او الايام القادمة ردودا على العديد من الاستفسارت التى صاحبت هذا الحدث