الثلاثاء، مارس 09، 2010

اشهد باان جهاز امن الدولة بقنا ومديرية الامن بكل القيادات والعناصر بزلو جهودا فائقة فى اثناء نظر جلسات الكمونى وجرجس بارومى
ولكننا نرى فى الصورة عقيد اسمة حسام عبد اللطيف ظهر فى كل اللقطات سواء صور او كليبات وهو يمازح السفاح الكمونى
هل دة اسلوب تعامل جديد مع السفاحين ؟؟
ولما كان نفس العقيد يقتاد المدونين الذين تم القبض عليهم بمجرد وصولهم لنجح حمادى وكما لو كان يقتاد قيادات طالبان مثلا ؟
وقد تم هذا الامر مع الاولاد والبنات
ولا هو مش كل مقبوض علية يتقال لة ياكيمو ؟
إرسال تعليق