الاثنين، ديسمبر 21، 2009




بحضور مكثف لقوات الأمن بالقاهرة



مصر: تشييع جثمان والدة أيمن الظواهري






21/12/2009














لندن ـ 'القدس العربي':


شُيّعت عصر الأحد، جنازة أميمة عبد الوهاب عزام، والدة أيمن الظواهري، الرجل الثاني في تنظيم القاعدة، في مستشفى السلام الدولي بالمعادي، بعد أسبوع من دخولها المستشفى، عن عمر يناهز 75 عاما.


وكانت والدة الظواهري تعاني من أمراض الشيخوخة، وساءت حالتها الصحية بعد إصابتها بذبحة صدرية قبل أن تذهب في غيبوبة قضت إثرها.


والمتوفاة هي شقيقة المحامي المعروف محفوظ عزام، رئيس حزب العمل المصري المجمد من لجنة شؤون الأحزاب.


وخرجت الجنازة من مسجد عزام بمدينة حلوان، جنوب القاهرة. وقالت مصادر إعلامية إن قوات الأمن كثفت من وجودها حول المكان.


وتنتمي عزام، وزوجها الراحل الدكتور ربيع الظواهري لأسرتين عريقتين. فقد تزوجت الظواهري (والد أيمن)، وهو أستاذ الصيدلة بجامعة عين شمس، ومن عائلة تضم 31 من الأطباء والكيميائيين والصيادلة والسفراء والقضاة وأعضاء البرلمان المصري.


كما أن عمّ زوجها كان أيضا عالما شهيرا في الأدوية، هو الدكتور ربيع الشيخ محمد الأحمدي الظواهري، الذي كان إماما أكبر وشيخا للأزهر عام 1929.


وتنتمي أميمة لأسرة مصرية أغنى من أسرة الظواهري، فوالدها عبد الوهاب عزام كان رئيسا لجامعة القاهرة، وتولى أيضا منصب مدير جامعة الملك سعود في الرياض، وسفيرا لمصر في كل من باكستان واليمن و السعودية، وعمه هو الدكتور عبدالرحمن عزام أول أمين عام لجامعة الدول العربية الدكتور عبد الرحمن عزام.




إرسال تعليق