الأحد، فبراير 01، 2009


الى معليهوش بالخسارة يقول اذبح الى تستر
كتبت - هالة المصرى
دة مثل شعبى صعيدى ودة حرفيا ينطبق على احساس الحمساوية تجاة اهل غزة
مايخصوهمش
مايهمهمش
مايعنيهمش
وبالتالى الى ينذبح ينذبح والى يموت يموت
وللى مافهمش معنى المثل وتطبيقة احب اروى لة رواية من الكتاب المقدس كانت مضرب مثل لحكمة سيدنا سليمان
وهى ان ام وجارتها ذهبتا الى القاضى الحكيم ومعهما طفل رضيع ولكن كلا منهما تدعى انها الام !!! فمازا يفعل القاضى ؟
حكم بان يشق الطفل الى نصفين وان تاخذ كل سيدة نصف!! وهنا
وهنا فقط صرخت الام الحقيقية وطلبت ان تاخذ السيدة الغريبة الطفل حيا لانها لم تستطع ان ترى رضيعها يشق الى نصفين
ومعرفش لية كنت كل مااشوف الدمار والجثث اتذكر مثال الام والرضيع وسيدنا سليمان
وطبعا حماس مايهمهاش ولا حتى احاسيس المرهفين امام الشاشات التلفزيونية - بالعكس دموعهم ودعواتهم على الاعداء شئ مطلوب . ومطلوب جدا
حماس كانت مجهزة بيانات النصر فى اول ايام المعركة بل ومن الممكن ان تكون اعدتها قبل البدء
الف مبروك لحركة كندرة النصر الكاسح على اشلاء الفلسطينيين
التغريبة الفلسطينية

إرسال تعليق