الاثنين، فبراير 16، 2009


الانبا بيشوى - القمص زكريا بطرس - الفجر

اتركو هذا الموضوع
المعركة التى تدور الان على صفحات الانترنت وتهاجم بشراسة الانبا بيشوى لانة هاجم القمص زكريا بطرس يجب ان تتوقف وفورا لان الامر ابعد من خلاف مابين اسقف وقس ايا كان حجمهما
فحينما اتصل بى فى اول الامر شاب قال انة كان تلميذا للانبا بيشوى ولكنة ينوى تفجير قنابل وكشف الغاز وماالى زلك من هذا الكلام - رددت علية باننى لاانضم الى تلك المجموعات التى تاخذ فى مظهرها الطابع الاصلاحى ولكن فى حقيقة الامر تندرج مابين رغبات اصلاحية فعلية واحيانا تشهير وانتقام واحيانا ابتزاز واضفت انى اعرف انا ايضا الكثير عن امور كثيره ولكن عادة مااقوم بالمواجهة الشخصية مما جعلنى اظهر بمظهر العدو احيانا لدى قصيرى التظر
فسالنى الشاب وماهى اهتماتك اذا ؟ واجبت انى من الممكن ان اكتب عن اناس استشهدو من اجل فتح كنيسة تجمعهم فى صلاة - وهنا قال لى ولكن انا لااريدهم ان يموتو من اجل كنيسة !! وحاول التبرير ان الاشخاص او الرعية اهم من المبانى وبالطبع هذا سليم ولكنى حاولت ايضا ان اقنعة ان الكنيسة وبقائها يحتم علينا ان نتغاضى عن خلافاتنا مع شخوص ايا كانت مراتبهم
ولكن كان من الواضح ان الشاب يحمل جرحا غائرا واراد ان يضع النهاية يطريقتة
واتت المفاجاءة من مواقع الانترنت التى لخصت الامر فى نزاع بين اسقف وقس مع احترامى للجميع
رجاء ان تغلقو هذا الحديث السازج ولتعلو مصلحة الكنيسة فوق الانبا بيشوى والقمص زكريا وغيرهم من سائر الرتب الكنسية وايضا فوقنا كشخوص
إرسال تعليق