الخميس، أكتوبر 28، 2010

الحلاج

عجبتُ منك و منـّـي

يا مُنـْيـَةَ المُتـَمَنّـِي

أدنيتـَني منك حتـّـى

ظننتُ أنـّك أنـّــي

وغبتُ في الوجد حتـّى

أفنيتنـَي بك عنـّــي

يا نعمتي في حياتــي

و راحتي بعد دفنـــي

ما لي بغيرك أُنــسٌ

من حيث خوفي وأمنـي

يا من رياض معانيـهْ

قد حّويْـت كل فنـّـي

وإن تمنيْت شيْــــاً

فأنت كل التمنـّـــي



إرسال تعليق