الأحد، ديسمبر 18، 2011

حرب الانتخابات فى قنا نقلا عن المشهد


حرب الانتخابات في قنا بين الإخوان والثوار: تمزيق اللافتات.. اتهامات على الـ "فيس".. دعاية في المساجد

17-12-2011 | 15:34
الإخوان يستخدمون كل الوسائل في الصراع الانتخابي
قنا – عادل عبدالحفيظ:
مع انتهاء الجولة الأولى من المرحلة الثانية للانتخابات اشتدت المعركة الانتخابية فى قنا واشتد معها صراع شباب الثوار من ناحية، وشباب وشيوخ التيار الديني، خاصة الإخوان من ناحية أخرى..
وقد ملأ الشباب شوارع نجع حمادي وقنا بعبارات جذبت الأنظار جميعا، وكان من أبرزها: "عملوها الأبطال.. وكلوها الإخوان"، وأيضا عبارات أخرى أكثر سخونة، منها: "اللي خان الشهيد.. يخون دينه أكيد"، ومنها أيضا:
"صوت صوت للميزان.. واوعى بكره تقول ندمان"، وغيرها من العبارات الساخنة، والتي قابلها شباب الإخوان بتمزيق لافتات الوفد، خصوصا في فرشوط ومدينة أبوتشت، حيث اعتقدوا أن الوفديين وراء حملة الهجوم عليهم، واشتد الصراع الكلامي بين التيارين.
خطباء الجمعة من ناحيتهم أبوا أن يدخلوا الصراع، ونادوا في صلاة الجمعة  بالمساجد: "صوتك للإخوان هو صوتك للإسلام".. وأن "التصويت لهم بيعة جديدة، ومن يخون البيعة لدينه آثم وعليه أن يعود لرشده".
والحقيقة باتت ظاهرة، خاصة بعد استخدام أساليب غير طبيعية للدعاية للتيار الديني بقنا وصلت إلى قيام إحدى العرافات في قرى مدينة فرشوط، وهى سيدة عجوز تدعى "حمدية محمود" بالتجول في الشوارع والأزقة، وهي تردد: "أحباب الرسول جايين.. الإخوان جايين.. ياللي تحب الله ورسوله.. صوت للميزان والحياة تبقى عال"، واستمرت على هذا المنوال فترة طويلة!






إرسال تعليق