الاثنين، ديسمبر 19، 2011

قصيدة الشهيد الشيخ عماد عفت لـــِ احمد أمين فؤاد حداد





السنة بتتنتهى و دم الشهداء ما بينتهى 
مهما الكلاب تشتهى ريحته ما بينتهى مجدهم يا موت 
يا صوت صلاة الفجر فى الجامع 
الآه بتعلى و الخسيس مش سامع 

يا صوت صلاة الفجر فى الزاوية 
النية صافية و الكلاب مش ناوية تبقى بشر

أصل الكلاب مش بشر 
و برضه مش منهم الكلاب مش مجرمين زيهم
ولا الوحوش مجرمين زيهم 
ولا الأشكيف ولا الغولة إياك تعيش و عينيك مقفولة 

شوف بعينيك و بعين حرارة و مالك كم المهالك
كم من جرائم ترتكب بسم الوطن

آدى الشهيد بيشبه الشاطر حسن و بيشبه الشاى باللبن بالنهار 
و بيشبه الثوار
آدى الشهيد عمره ما فوت فرض 
عمره ما تاجر بالدين يشبه لكل المصريين 
يشبه صلاة العيد و التكبيرات 
يشبه حمام فى المادنة و السماوات 
الشيخ عماد كان نور منور مش نور مضلم 

و كان حرية و عدل مش للبيع 
يا ميكروفون الأزهر اتكلم و ادن و صلّى لشعب رافض يضيع 
لشعب أجمل منه ما ح نشوف 
مهما اترمى بزبالة أو مولوتوف ... الخوف فى عين القاتل المجرم و النور فى قلب الشهيد
آدى الشهيد ما عرفش اسمه مينا والا عماد 

مسيحى أو مسلم لاتنين فراقهم مؤلم 
ده انا حتى مش متأكد دى جنازة والا مظاهرة
يا مصر يا زهرة مسقية بدموعنا 
يا مصر أغنية متقالة فى جموعنا 
و هتاف عيالك: "لا إله الا الله و الشهيد حبيب الله قتلوا عماد قتلوا مينا كل رصاصة بتقوينا"

رجلى خدتنى معاهم و زرت أهالينا فى المدافن 
ثوار التحرير زاروا ثوار السيدة عيشة 
و شهداء كل السنوات السابقة صلوا لشهداء ألفين و حداشر 

آدى الشهيد مصرى .. بنى آدم فى الجنة قمر اربعتاشر 
فى الأرض كل الناس بتحبه الا القلوب الجبانة اللى دهسوا الولاد و اللى سحلوا البنات و عروهم 
المجرمين السجانة الشيخ

ريحان بيقوله يا عمدة و طلعت حرب يقوله يا مولانا 
ما قدرش أنسى اليوم ده كإنه واقف معانا 
خمسة و عشرين يناير 
ساعتها كان لسة مخلف وكان قلبه زي الثوره بيتولد من جديد

آدي الشهيد ...

واخدك يامصر ياسمره بالاحضان
وتشم ريحه الثوره في القفطان وفي الجبه ... وفي النشوه اللي في ابتسامته
إبتسامه الاحبه

وتشوف التحرير ... والامل اللي في عينيه
آدي الشهيد ...
بيمر ع الدراسه
وعيونه تتحدى القناصه
والرصاصه في قلبه دابت ... من إيمان قلبه

آدي الشهيد ...
آدي الشهيد في الحسين ... وآدي البكا في العينين
شفته في عماد الدين ... طاير وروحه تودع الامه
الشيخ عماد الدين ... دمه مغرق مجلس الامه

آدي الشهيد ... 
وآدي الالف من الشهدا ... باصينلنا من فوق ... علشان نفوق ... ونمسح الدمعتين
ونركز كلنا في قصاص المجرمين

يامصر ...
مابقتش عارف اعزيكي في مين ولا مين
ورحمه الشهدا ... 
وبحق كل المصريين ... الدم مش ببلاش ... وهاتشوفو

خليكم فاكرين ...

لـــِ احمد أمين فؤاد حداد 



إرسال تعليق