الاثنين، مايو 11، 2009


وفد الخارجية المصرية يلتقي بأقباط بريطانيا
التقى وفد من وزارة الخارجية المصرية بالمركز القبطي باستيفنج يوم الثلاثاء 28 ابريل بأكثر من خمسين من الأقباط الذين يعيشون في بريطانيا وبعض الاباء الكهنة ممثلي كنائسنا القبطية ببريطانيا.
وادار الحوار نيافة الانبا انجيلوس الذي رحب باعضاء الوفد وقدم لهم الاقباط الحاضرون الذين يطلق عليهم ”اقباط المهجر“ مطالباً بتعديل هذا المصلح الى ”المسيحيون المصريون بالخارج.
واوضح اعضاء الوفد أنهم حضروا لسماع مشاكل الاقباط، فقيل لهم باننا ليس لدينا مشاكل هنا انما مشاكلنا هي مشاكل أهالينا واخواتنا في مصر.
وطرح الحاضرون المشاكل التالية رغبة في الوصول الى حل جذري، ومن هذه المشاكل الآتي:
1- التمييز العنصري ضد الاقباط في مجال التعليم. وعدم توليهم مراكز قيادية كادارة الجامعات، او عمداء الكليات، او رؤساء الاقسام.
ورد اعضاء الوفد ان كل هذه الأمور في طريقها للحل، بل أن بعضها تم حله بالفعل، مثل مناهج التعليم التي تم تغييرها وتحديثها . كما ان الحكومة بدأت حل موضوع التمييز في الوظائف العليا بالدولة ومنها الوظائف بالجامعات.
2- التهجم على عقائد المسيحيين في وسائل الاعلام المختلفة.، امثال ما يكتبه الدكتور زغلول النجار الذي لم يألوا جهدا في التهجم على عقائد المسيحيين وكتابهم المقدس الذي وصفه بـ“المكدس“..
ورد اعضاء الوفد بأن كل هذه الأمور بدأت تأخذ طريقها نحو الاصلاح، فقد بدأت القنوات الفضائية في عرض برامج معتدلة واستضافة رموز من الاقباط، كذلك الصحافة القومية بدأت في الابتعاد عن نشر ما قد يثير مشاعر المسيحيين. كما خصصت صحيفة "الجمهورية" صفحة كاملة كل يوم أحد للشأن القبطي.
3- مشكلة التطرف الديني وما يتبعها من مشاكل اخرى ذات طابع ديني، كوصف المسيحيون بأنهم كفرة، والدعاء عليهم في صلاة الجمعة، ومشكلة عدم وجود حرية العقيدة، ومشكلة العائدون للمسيحية، ومشكلة التطرف الديني. ومشكلة قانون بناء دور العبادة الموحد، ومشكلة اختطاف الفتيات المسيحيات وأسلمتهن قسراً، ومشكلة خانة الديانة في بطاقة الرقم القومي. وعلى رأس كل هذه المشاكل مشكلة المادة الثانية في الدستور المصري التي تنص على ان ”دين الدولة الاسلام، واللغة العربية لغتها الرسمية، والشريعة الاسلامية هي المصدر الاساسي للتشريع“.
ورد اعضاء الوفد بأن هناك توجه من الدولة نحو الغاء خانة الديانة في بطاقة الرقم القومي. كما أن مشكلة العائدون للمسيحية تم حلها. كما ان قانون بناء دور العبادة الموحد بدأ يتحرك في مجلس الشعب، وسيتم العمل على اصداره في وقت قريب. ومشكلة خطف الفتيات المسيحيات قالوا انها اشاعات، رغم اصرار الحاضرون على أنها بعضها حقيقي وموثق.
كما طالب الحاضرون بضرورة الافراج عن الاب القس متاؤوس وهبة الذي صدر ضده حكم بالسجن خمس سنوات ظلما لاتهامه بتزويج فتاة مسلمة لشخص مسيحي باوراق مزورة.
وفي نهاية اللقاء طرح نيافة الانبا انجيليوس ملخصاً لما اثير من مشاكل، مطالباً:
1- بضرورة محاسبة المخطئ ايا كان منصبه ووظيفته ،
2- ومعالجة مشكلة التطرف خاصة في المصالح الحكومية.
3-وضرورة تطوير المناهج التعليمية.
4-كذلك تحييد الاعلام وعدم السماح بنشر واذاعة ما يثير مشاعر الاقباط.
5- وتعديل المادة الثانية من الدستور المصري.
كما طلب نيافته ايضاً بأن يكون هناك تواصل واتصال بشكل دائم Point of Contact ابلاغنا بما تم التوصل اليه من حلول للمشاكل التي طرحت خلال اللقاء Feed Back امدادنا بمعلومات عما تم التوصل اليه من اصلاحات وحلول للمشاكل خلال الفترة السابقة

http://www.copts.co.uk/index.php?option=com_frontpage&Itemid=1&lang=en

إرسال تعليق