الاثنين، يونيو 11، 2007


الحكم على الطبيب ممدوح فهمى بالجلد



قضت محكمة الرياض الجزئية - مكتب 22 بمعرفة القاضى الشيخ منصور عبد الكريم البكر بجلد الطبيب المصرى الرهينة ممدوح فل فهمى بعشرين جلدة وزلك فى قضية فرعية اثر مشاجرة بينة وبين المختطفين المصريين وهم
عبد الفتاح سيد احمد 00تحاليل 00 طنطا 00 مركز دسوق
ابراهيم فتحى توفيق صالح 00 باطنة 00 مركز السنطا
محمد رجائى 00 انف وازن 00 منصورة
احمد عيد محمد محمود 00 محاسب 00 سوهاج
ومن المعروف للجميع ان الطبيب المصرى القبطى عاجز عن مغادرة السعودية منذ نحو عامين ويقوم الاطباء الحاقدين باستفزازة والتحرش بة ومنها القضية التى عوقب اثرها بالجلد از قد قام الاطباء الثلاثة باقتحام مقر سكنة وضربة وتبادل الالفاظ الخارجة واللكمات مما دعى المحاكم السعودية الى توجية اللوم والتوبيخ للجميع والتعهد بعدم تكرار تلك الافعال فيما يعرف فى القضاء السعودى بالحكم فى الحق العام
ولكن لم يرضى الاطباء المصريين القراصنة بحكم القضاء المعتدل فاقامو قضية تعرف بالحق الخاص
بينما لم يقم الطبيب القبطى بقضية مماثلة بالرغم من احقيتة فى زلك ولكنة تهاون فى الامر من اجل سمعة بلادة التى لم يعيرها اقرانة اى التفاتة - ومن الجدير بالذكر ان الاطباء جميعا واعمالا للعقل والحكمة تنازلو عن الحق الخاص الا الشخص المعروف بعبد الفتاح والذى وجة للطبيب ممدوح فهمى تهمة البصق فى وجهة فاصدرت المحكمة حكمها علية بالجلد عشرين جلدة ونحن فى انتظار الاستئناف
والى ان تنتهى مهزلة قراصنة السعودية الذين اختطفو زميلهم القبطى ووجهو الية سيلا من التهم منها الازداراء والتبشير معيدين الى سمع العالم وبصرة لوحات الاختطاف تحت شعار الاسلام والاسلام منهم برئ ممسكين بنصل السكين الى رقبة الطبيب الشاب
نقول لهم وللخارجية المصرية اتقو الله فى مصر
إرسال تعليق