الأحد، سبتمبر 28، 2008




فرقه الصامتون للاداء الحركى
تعد فرقه الصامتون الاولى من نوعها بالعالم العربى وافريقيا اذ ان جميع اعضاء الفرقة من اطفال وشباب مصر ذوى الاحتياجات الخاصه الصم والبكم ، مقر الفرقة مدينة المحلة الكبرى ، تاسست الفرقه فى عام 2005 على يد المخرج رضا عبد العزيز الذى وجد بأن العروض المسرحية التى يقدمها الاطفال الصم والبكم بلغة الاشارة الخاصة بهم لا تحقق دمج الصم والبكم فى المجتمع اذ ان جمهور العاديين من الناس يصعب علية فهم هذة اللغة ، وبعد ان تعايش مع الاطفال الصم والبكم وتعرف على عالمهم الصامت ورأى بعينية معاناتهم حين تتعثر بهم السبل للتواصل مع اقرانهم العاديين ، اراد ان يبتكر اتجاة فنى جديد يساهم بشكل انسانى كبير فى دمج الصم والبكم فى المجتمع ويفتح بة للصم افاقا جديدة للتواصل تحقق تفعيل مشاركتهم فى مصر ، وعلى طريقه الموسيقار العالمى بيتهوفن الذى الف اروع موسيقاه بعد ان اصيب بالصمم تم تدريب اعضاء فرقه الصامتون وهو ما يعرف بالاتصال العظمى الذى عن طريقه يتم اشعار الاصم بذبذبات الموسيقى عن طريق النقر على الكفوف والاكتاف ، ولقد استطاع الصامتون الاستغناء عن الكلام بلغه الاشاره وايجاد صورة توضح المعني الذى يودون الوصول اليه بلغه التعبير الحركى ، وهذا هو اساس الاتجاه الفني الذى تعمل عليه الفرقة ، فهي تقدم عروضا مسرحية خالية بالطبع من لغة الاشاره داخل العمل الفني وتعتمد على لوحات حركيه تعبر عن حالات مختلفة بمثابة لغة ثالثة تقرب ما بين الصم والأسوياء. اى ان محور هذا الاتجاة الفنى الجديد ان يقدم الصم والبكم عروضا مسرحية بلاحوار وان يفهم المشاهد العادى محتوى العرض بمجرد ان يشاهدة وبهذا الشكل يتم تحقيق التواصل والتقارب بين الصم والاسوياء من خلال الاعمال الفنية الجادة والهادفة التى تحاكى المجتمع و تتناول مختلف قضايا الانسانية وعلى المسرح نشاهد اعضاء الفرقة اطفال الصم والبكم يقدمون عروضا مسرحية راقصه ذات بعد انسانى عميق من خلال لوحات استعراضية رائعة على قطع موسيقية لايسمعون من انغامها شيئا وبالرغم من ذلك تراهم فى توافق تام ما بين الحركة الاستعراضية التى يؤدونها والموسيقى التى لايسمعونها وهذا ما يميزها ، ونرى فى عروضهم الفنيه كل عناصر الابهار من اضاءة وديكور وملابس واداء متميز وموسيقى رائعة .. ولقد حققت الفرقة بتجربتها الجديدة نجاحات فاقت كل التوقعات ظهر ذلك بوضوح خلال مشاركة الفرقة فى المهرجان الدولى السابع للرقص المسرحى الحديث (فن الاداء الحركى ) بدار الاوبرا المصرية 2006 بمشاركة 4 دول اوربية هى فرنسا اسبانيا بلجيكا ايطاليا ، وسط انبهار وفود الدول الاوربيه بادأء فرقة الصامتون وبوجود فرقه من هذا النوع فى مصر واكدوا على ان الفرقة تعد تطورا لفن المسرح الحديث اذ انها تساهم بشكل كبير فى خدمة الانسانية وفتح افاق جديدة لفئة الصم بالعالم . وكم هم مخطئون اولئك الذين يرون ان الطفل المعاق يجب حرمانة من ممارسة الفن ولو كان ذا بعد انسانى هادف بحجة ان اعاقتة تحول بينة وبين الابداع، وقد يندهش البعض عندما يعلم ان تعداد المعاقين فى مصر يمثل 10% من تعداد سكان مصر اى حوالى 8 مليون معاق من مختلف الاعاقات نصفهم من الصم والبكم حسب احصائيه المجلس القومى لحقوق الانسان وقد ينهدش البعض اكثر عندما يعلم انه وبالرغم من مرور ثلاث سنوات على تأسيس الفرقه ، لم تتلق فرقة "الصامتون" الاهتمام الذي يليق بها من جانب المسؤولين في وزارة الثقافة المصرية، او المجلس القومى للامومه والطفوله ، باعتبارها أول فرقة استعراضيه جميع أعضاؤها من الصُم والبُكم، ليس في مصر فقط، بل في المنطقة العربية وافريقيا ، سيما وان الفرقه بتجربتها تعيد الحياه والبهجه الى 4مليون اصم و تعمل على دمجهم فى المجتمع بشكل انسانى راقى وباسلوب فنى بهيج وقد اشادت العديد من الهيئات والمنظمات الدوليه بهذة التجربه مثل قسم حمايه الطفوله بمنظمه اليونسيف الدوليه بالقاهره والمكتب الاقليمى لمنظمه الصحه العالميه والملحق الطبى بالمركز الثقافى الفرنسى بالقاهره حيث اكد الجميع على اهميه تجربتها لمتحدى الاعاقه وخاصه الصم والبكم منهم ، ونؤكد على ان فرقه الصامتون بتجربتها الجديده فى حاجه الى دعمها لتفعيل تجربتها من خلال تبنى راعى رسمى لها يوفر الدعم المالى لها حتى يستطيع القائمون عليها من الصرف على متطلباتها السنويه والمستمره وتوفير مقر خاص بالفرقه لاجراء التدريبات وعرض عروضها ، وانتاج موسيقى واعداد ملابس وديكور العروض ، بالاضافه الى توفير مكافات شهريه تشجيعيه لاعضاء الفرقه الصم وفريق العمل المصاحب لهم تعينهم على توفير احتياجاتهم الاساسيه ليحيوا حياه كريمه بشكل انسانى لائق تقديرا لجهودهم العظيمه لتحدى اعاقتهم ، نشير الى ان مجموع عدد الفرقه من الصم 22 بالاضافه الى 6 متطوعين يمثلون فريق العمل المصاحب للفرقه ، اى ان عدد الفرقه كاملا 28 عضوا ،، وبوجود راعى رسمى يتبنى دعم الفرقه و تجربتها سيتضاعف النجاح و نعيد لهؤلاء الاطفال الصم ملائكه الارض حريتهم المفقوده وابتسامتهم المسلوبه ، ولاشك بان النجاح سيكون عظيما بتفعيل مشاركات الفرقه الفنيه فى مختلف المحافل الدوليه باعتبارها واجهه انسانيه وفنيه مشرفه على المستوى الاقليمى والدولى ،، وفقنا الله جميعا لما فيه الخير والصلاح لابناء هذا الوطن
الاقباط مسلمين ومسيحين
للمناقشه والتعاون- رضا عبد العزيز
0103957873
مصر - المحله الكبرى
مطلوب راعى لهذا النشاط الانسانى الرائع والمبهر - فهل من رجل رشيد يتولى الامر ؟
إرسال تعليق