الثلاثاء، سبتمبر 05، 2006



كتب الأقباط الأحرار
الثلاثاء, 05 سبتمبر 2006

نما الى علمنا عزم الكثيرون من الأقباط من مختلف الطوائف المسيحية فى مصر ( الأرثوذكس والكاثوليك والبروتستانت) الإعتصام بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية مساء يوم السبت 9 سبتمبر الساعه 7:00 مساء حتي صباح الاحد وذلك للاحتجاج و للصلاه والتضرع و المطالبة باحترام حقوق الإنسان، خاصة الحق في الحرية الدينية والمساواة بغض النظر عن الدين، والمطالبه بوضع نهاية لعمليات اختطاف واغتصاب الفتيات المسيحيات من قبل متطرفين مسلمين وذلك لإجبارهن على التحول إلى الإسلام، إذ تؤكد شهادات عدة تواطئ جهاز أمن الدولة مع الجناة ضد الضحايا وأيضا للمطالبه بالفصل التام بين الدين والدولة وإنهاء التمييز ضد المسيحيين ولوقف السياسات الحكومية العنصرية التى تمنعهم من الالتحاق بالعمل فى الجهات السيادية ومراكز صنع القرار و المطالبه بتمثيل قبطى فى البرلمان يتناسب مع التعداد الحقيقي للأقباط والذى يتجاوز 12 مليون نسمة فى مصر و المطالبه بوقف حملات الكراهية التي تبثها وتنشرها وسائل الاعلام المصرية حيث خلقت جو مسمم ضد المسيحيين في مصر. وقد قال احد الذين يعتزمون الإعتصام " ان تذهب للصلاه والتضرع هي متعة روحية حيث يقول الكتاب المقدس :"وفيما هم يخدمون الرب ويصومون، قال الروح القدس، افرزوا لي برنابا وشاول للعمل الذي دعوتهما إليه، فصاموا حينئذ وصلوا ووضعوا عليهما الأيادي" (أع2:13). و قال أشعياء النبي "أليس هذا صوماً أختاره: حل قيود الشر، فك عقد النير... حينئذ ينفجر مثل الصبح نورك، وتنبت صحتك، ويسير برك أمامك، ومجد الرب يجمع ساقتك، حينئذ تدعو فيجيب الرب، تستغيث فيقول هأنذا... يشرق في الظلمة نورك، ويكون الظلام الدامس مثل الظهر، ويقودك الرب على الدوام، ويُشبع في الجدوب نفسك، وينشط عظامك فتصير كجنة ريا، وكنبع مياه لا تنقطع مياهه..." (أش1:58
إرسال تعليق