الجمعة، سبتمبر 15، 2006

الغول يعانق مايكل منير ويرتدى ثياب الليبرالية

فى تصريحاتة الاجرء والاحدث واداء سياسى متمرس صافح السيد عبد الرحيم الغول نائب نجع حمادى عن الحزب الوطنى ورئيس لجنة الزراعة بمجلس الشعب المهندس الشاب مايكل منير على اعتاب كنيسة دير الانبا بيضابا بنجع حمادى وعانقة وهمس فى ازنة لا تصدق مايشاع انى اخلق مشاكل للاقباط فرد مايكل ايضا فى ازن الغول نريد همتك معنا فى القانون الموحد لدور العبادة فى مجلس الشعب وقد تم زلك المشهد الذى رغب الكثير من الحضور فى رؤيتة ومتابعة كيف ستقابل الغول مع المهندس مايكل وحرص معظم شباب الدير على التقاط الصورة التى تجمعهما وقد برع كل من الغول ومايكل فى رسم الابتسامات وتعمدا الغول الاطالة امام عدسات الصحافة وموبيلات شباب الاقباط
وفى ردة على اسئلة الصحفيين اجاب الغول والذى رويت عنة العديد من الروايات فى الانتهاكات ضد الاقباط وخاصة يوم الانتخابات اجاب قائلا انة لا خلاف الان بينى وبين الانبا كيرلس لقد كان سبب خلافنا هو شخص المحافظ السابق عادل لبيب وبرحيل لبيب لا محل للخلاف بينى وبين الانبا كيرلس
وفى ردة عن مساهمتة فى وتسهيلة بناء دور العبادة للمسيحين القى عبد الرحيم الكرة فى ملعب الامن قائلا لا مانع ازا كانت هناك موافقات ولكن لابد من ان يؤخذ راى الجهات الامنية وهنا يقف دورى
واضاف انة لم يكن يعلم بوجود احد قيادات اقباط المهجر حين تمت دعوتة من قبل مطران نجع حمادى وقال ان مايكل ازا كان مصريا اصيلا وهو يعتقد زلك قد يختلف داخل الوطن ويبدى اعتراضة على هذة وتلك اما فى حال وجودة فى المحافل الدولية فسيكون مايكل مدافعا عن مصر كوطنة الاصلى وككونة ابنا بارا لها
لم يفت عبد الرحيم الغول الاشادة بدورة فى احداث الارهاب والعنف التى اجتاحت دائرتة وكيف اتصل بة رئيس الدولة مشيدا بجهودة
وعن اللواء مجدى ايوب محافظ قنا قال انة صديقة العزيز وشخص محل للثقة من جانبة وعلى الجميع ان يلتف حولة
وفى تباهى بنسبة كابن لعالم دين اسلامى قال ان المسلم الحقيقى لابد لة من ان يحترم المسيحيين والا لايكون مسلما سويا واضاف ان من وضع بذور الشقاق بينة وبين الاقباط من تاجرو بهموم الاقباط لكسب اصواتهم الانتخابية اما هو فينزة نفسة عن ان يقع فى تلك السقطة فهو لايتاجر بالاديان ولا يرفع الشعارات اياها وبسؤالة عن ماهو الشعار الذى يقصد اجاب زلك الشعار العنصرى الذى تعرفونة


مطرانية نجع حمادى تدين الاحداث الانتخابية المؤسفة
قنا – امير الصراف
اصدرت مطرانية نجع حمادى للاقباط الارثوزكس ونيافة الانبا كيرلس بياناً ادانت فيه الاحداث المؤسفة التى شهدتها دائرة نجع حمادى فى جولة الاعادة فى الانتخابات البرلمانية ليلة السبت 26/11/2005 والتى تم خلالها الاعتداء على ممتلكات الاقباط وازدراء الاخر ومعتقداته الدينية والتطاول على الرموز الدينية المسيحية من قبل انصار احد المرشحين المستقلين وهذا هو نص البيان ...
" تدين مطرانية الاقباط الارثوزكس ونيافة الانبا كيرلس وافراد الشعب القبطى فى ايبارشية نجع حمادى الاحداث المؤسفة التى وقعت يوم السبت 26/11/2005 والتى استهدفهت النيل من الوحدة الوطنية وزعزعة الامن والاستقرار بالاعتداء على ممتلكات المواطنين الاقباط وارهابهم من قبل انصار احد المرشحين المستقلين فى الانتخابات البرلمانية ( الدائرة العاشرة )
كما تستنكر المطرانية الهتافات التى ازدرت الدين المسيحى والمسيحيين ومست الرموز الدينية وتؤكد المطرانية ان تلك الممارسات الغير مسئولة لم ولن تجدى نفعاً فى النيل من ثوابت الامة ونسيجها المترابط .
وتشكر مطرانية نجع حمادى جريدة وطنى الغراء جهودها ومصداقيتها فى تغطية تلك الاحداث بحيادية .
ونصلى جميعاً لاجل مصرنا العزيزة ورفعتها تحت قيادة الرئيس محمد حسنى مبارك واللواء محافظ قنا ونطلب من الله ان يجازى من يحاولون زرع بذور الفتنة وافساد وحدانية الامة لاغراض شخصية "
الانبا كيرلس
اسقف نجع حمادى وابو تشت
10/12/2005

إرسال تعليق