الاثنين، مايو 21، 2007


يوميات ام



تتنقل من حجرة الى حجرة ثم الى المطبخ الذى تدخلة نادرا وفى اثناء كل زلك تترك حاسبها الالى ليتلقى كل ماهو ات اليها بخبر او تعليق او طرق من صديق تهرع هى مرة لترى مازا اتى اليها ويهرعون هم الية عشرات المرات مستبيحيين خصوصيتها لانها ماما التى يمتلكونها جيدا -يزحف اليوم بين زهاب واياب ووقع اقدام تنتظر الفتى كى ياخذ نصيبة اليومى من القاء نظرتة على المدينة بينما يرن هاتف الانسة الصغيرة - فتطرق الام ازنيها جيدا فى استراق ملحوظ تعتقد هى الوحيدة انة خفى للسمع عن فحوى المكالمة وياتى صوت العاشق الصغير شاكيا ابية - لقد مسح بكرامتى الارض امام الشلة وقال لى لما ضربت فلان ؟ فرددت علية لانة حاول سرقتى -يصيح الاب فى غضب كازب قائلا :كلا لم يحاول سرقتك بل لانة عاكس الصغيرة ابنة فلانة -ويصعد الاب الى منزلة فرحا بمشاعر صغيرة -بينما تفتح الباب زوجتة لاستقبالة ومحاولة ان ترى عيناة بعيناها العاتبتان - الم تنسها بعد ؟
مكالمة انصتت لها الام جيدا ثم بعد زلك ظهرت فى وسط الغرفة موجة الكلام الى ابنتها - مش كفاية غرام كدة ؟ كدة هتدوبى بدرى
تغلق الابنة الهاتف وتتلهى فى امور شتى - بينما تركت للام اطراقة وتساؤل حائر - لمازا اطل انا دائما فى اعجاب الناس بها 0 لمازا مثلا قالت نهال لولدها حينما راتة ينظر اليها بتمعن - الا تلك !!! فان امها تسببت فى نقل ابيك 00 وانكرت انها هى من ابعدتة عن علاقة تدور فصولها فى خيالها هى فقط 00 وو و و
ضوضاء اجتاحت المنزل مع دخول الابن مودعا اصدقائة واغلق الباب من خلفة واسرع ليقبلها بينما اناملة تعبث بالريموت فتمتلئ الشاشة بثلاث فتيات يبحثن عن لغز او ماشابة ويرتمى بين يديها قائلا
ماما
التلاتة دول
انتى
واختى
وشيرين
إرسال تعليق