السبت، ديسمبر 13، 2008


هصلى مهما حصلى بالعند فيك


فجاة وبدون مناسبة تدخل السيد النائب المحترم واول مرة والنعمة اسمعة بيتكلم فى حديث فى التليفزيون علشان يولع الدنيا
النائب اللى بيمثل كل شعب عين شمس والمطرية مسلمين واقباط بدل ميطلع زعلان على اللى حصل فى الدائرة بتعتة طلع بيحاسب المسيحيين على عدد الكنائس على العموم!

http://www.youtube.com/watch

v=uIU7HJSqbuc
احنا حولنا الموضوع للنائب العام
مكتب المحامون
نبيل غبريال اسامة ميخائيل
سعيد فايز اسامة رفعت
جورج فريد توفيق اسكندر
بلاغ للنائب العام
ضد محمود مجاهد ممثل كتلة الاخوان المسلمين
لتحريضة على التمييز
ضد طائفة بسبب الدين وتكدير السلم العام
مقدمه لسيادتكم الاساتذة/ نبيل غبريال ،سعيد فايز , جورج فريد نقولا ، اسامة رفعت ، اسامة ميخائيل والكائن مكتبهم 79 ش عين شمس – عين شمس الشرقية – القاهرة
ضـــد
السيد/ محمود مجاهد – عضو مجلس الشعب عن دائرة المطرية وعين شمس وعضو جماعة الاخوان المسلمين وعنوانه معلوم لدى السيد / رئيس مجلس الشعب .
الموضوع
الفتنه نائمة لعن الله من ايقظها ، يمر الشعب المصرى بنسيجيه اقباط ومسلمون فى فترة عصيبة جدا حاول فيها اعداء الوطن ان يفرقوا بين عنصرى الامه ولكن شعب مصر اعتاد دائما ان يخزل اعدائه باتحاده الدائم ولكن فى الفترة الاخيرة ظهر من ابناء مصر من يروج للفتنه ويتعمد اثارة الضغائن دون مراعاة لمنصبه متناسى انه اختير بارادة عنصريها ليمثلهم لا ان يقذفهم بالتهم ( صلاه بدون ترخيص ) حيث انه بتاريخ 23/11/2008 فوجىء اهالى عين شمس بتجمع اكثر من ثمانية الاف ( 8000 ) من رجال والنساء والاطفال يهتفون ضد اخوانهم الاقباط الذى كان يقدر عددهم بأقل من مائة ( 100 ) رجل بهتافات معادية ضدهم وقاموا بالفعل بمحاولة هدم كنيستهم فوقف السيد المبجل الذى اختاره الشعب بدلا من ان يبحث عن الجانى اخذ يبرر اخطاء الجناه زارعا بذور الفتنه ومشعلا فتيل نار الفتنة
وحيث انه بتاريخ 24/11/2008 بقناة المحور الفضائية ببرنامج 90 دقيقة حاور الاعلامى معتز الدمرداش على الهواء مباشرة السيد / محمود مجاهد عضو مجلس الشعب وهذا البرنامج مرفق على C .D بهذا البلاغ وجاء على لسانه الاتى :
( إلا اننا فوجئنا بمجموعة من الاخوة المسحييين فى مبنى قديم يصلون فيه ) وكأن الصلاه لله جريمة إضيفت الى قانون العقوبات )
مستخدما فى الفاظه أسلوب التأكيد للتكرار وهو العالم باللغة العربية ليرسى مبدأ الاعتداءات الهمجية التى تمت لم تتم على كنيسة متناسياً أن الأعتداء تم على الأفراد وعلى المكان فأباح للمسلم ان يحل محل السلطة التنفيذية ليقوم بتنفيذ الأجراء القانونى لو كان هذا المكان به ثمة مخالفة
وزاد النار اشتعالاً بأن قال ( عندنا كنائس كثير يا أستاذ معتز – احنا عندنا كنايس كثيرة ) فاجاب الاعلامى الناضج بذكاء شديد ( يعنى حضرتك ايه اللى مزعلك ) فأجاب فارسنا المغوار ( فجاة أبتدت الناس تصلى فيه يصلوا فيه فجأة ) وكأن من يريد أن يرفع رأسه إلى السماء ليصلى ينبغى أن يعطى المقدمات اللازمة ولنا هنا سؤال ؟ إذا أردنا نحن مقدمين البلاغ أن نرفع رؤوسنا غدا الساعة الخامسة لندعوا ( بأسم الله الواحد ) ماذا ينبغى أان نفعل حتى لا يفاجأ حضرة النائب المحترم . وبإسترسال سأل سأله الأعلامى المتميز ( وده يضايقك فى أيه ) فحاول هذا النائب أن يهرب فأجاب ( أنا مش متضايق ) وأخذ يسترسل فى كلامه زارعا بين طياته رفض الأخر وإزدراءه فقد إعتدنا أان يعانق الهلال الصليب ولكنه بدهاء قال ( فيه مسجد بيتبنى وإتبنى منه دور قدام هذا المبنى فالناس اعتبرت ان ده رد على اقامة المسجد ؟) فاخذ يمزق تلك الصورة الجميلة لعناق الهلال والصليب ليرفض اقامة كنيسة امام جامع ولكن فى كلامه قال ( أن الناس أعتبرت أن ده رد على إقامة المسجد ؟ ) وكأن بناء كنيسة للصلاة والأبتهال الى الله رصاصة موجهه الى قلوب المسلمين ينبغى ان ترد بتجمع اكثر من 8000 الاف رجل وامرأة وطفل قاذفين الكنيسة بالحجارة وزجاجات المولوتوف للثأر منهم عما اقترفوه من ذنب ( بناء كنيسة والصلاه فيها ) وقد اعطى هذا النائب الشرعية لهؤلاء الغوغاء فيما فعلوه واكمل قصيدته وقال ( احنا عندنا كنايس بالثلاث واربع وخمس ادوار لكن فجأة كده قدام المسجد اتبنى الموضوع ده )
وكأنه يقول يا نصارى انتم تأخذون اكثر من حقكم لقد سمحنا لكم بالصلاة فى كنائس بالثلاث وأربع وخمس ادوار فيكفيكم ذلك فأصمتواوانتم صاغرين وحيث انه تنطبق عليه مواد قانون العقوبات (98و) الخاصة بالترويج لافكار متطرفة بقصد اثارة الفتنه وازداراء احد الاديان السماوية والاضرار بالوحدة الوطنية
والمادة 160 اولاً التى تعاقب على كل من شوش على أقامة شعائر مله أو عطلها بالتهديد والمواد 171 ، 176 عقوبات بالتمييز ضد طائفة بسبب الدين اذا كان من شان هذا التحريض تكدير السلم العام
نلتمس من سيادتكم
اولا : ـ بعد الأطلاع على هذا البلاغ ومشاهدة ال C . D المرفق أخذ الأذن من مجلس الشعب لرفع الحصانة عن هذا العضو وإجراء التحقيق معه للأنتهاكه المواد 98 و، 160 أولاً، 171 ، 176 ، من قانون العقوبات مع حفظ حقنا فى الرجوع بالتعويض عن الأضرار المادية والمعنوية والأدبية التى أصابتنا
مرسلة بواسطة مجرد رأى في 02:14 م 0 التعليقات روابط هذه الرسالة

إرسال تعليق