الأربعاء، ديسمبر 24، 2008


اسف على الازعاج
كتبت :هالة المصرى


أسف على الأزعاج لكن لدى ظرف طارئ لدى صديق قادم من بعيد ويحتاج الى مكان للبقاء !!



تسللت خلسة وانا فى وضع التخفى الى احدى الماسنجرات كى ارى اخبار الاصدقاء والاحوال- ومايريد البعض انة يتركة كرسالة سريعة -وهذا غير مئات الاميلات من اصدقاء وجماعات بريدية - وما ان قرأت تلك المقدمة وهى :

اسف على الازعاج

أسف على الأزعاج لكن لدى ظرف طارئ لدى صديق قادم من بعيد ويحتاج الى مكان للبقاء !


الا وقد اصبت بالصدمة . وقلت انة لابد ان هناك شخص يمر بمحنة !
او متنصر يريد من يستضيفة لفترة !
وقبل ان استكمل القرأة تزكرت المتنصرة سهام ابراهيم محمد والتى كانت (مش فى بيتى طبعا ) وتم القاء القبض عليها وهى اسفل العمارة وكيف انها ومن حسن قدرها مكثت خمس ايام فقط لدى الحبايب ثم تم تسليمها لاهلها (رغم اردتها ) مع العلم انها بالغة -وكيف انها وردت فى تقرير لجنة الحريات الدينية الصادر من الكونجرس لعام 2008
والحقيقة اننى ترددت فى اكمال قرأة الرسالة المزعجة بالنسبة لى - لانى ارتعبت جدا من ان استضيف احد فيكون مصيرة القبض علية .ومصيرى كالعادة الفرار من منزلى حتى اتجنب القاء تهم جزافية وانا اعرف الود العمييييييييييق الذى يكنة لى افراد جهاز امن الدولة فى قنا !
ولكن كلمة واحدة جعلتنى اعود واستكمل قراءة الرسالة ! وهى كلمة يسوع والتى التطقتها عينى بين الكلمات
فاذ بى اجد الرسالة كالاتى
أسف على الأزعاج لكن لدى ظرف طارئ لدى صديق قادم من بعيد ويحتاج الى مكان للبقاء فيه كونه سيكون بالجوار فأشرت الى منزلك أرجو أن تستضيفه وتحبه فهو أسمه يسوع الناصرى قولها ببطء , يسوع الناصرى أحبك وأحتاجك نظف قلبى بدمك الكريم بارك منلى وعائلتى .
كل عام وانتم بخير واهلا بيسوع فهو من يرهب ويحب بكل سلطان وكل ابوة
إرسال تعليق