السبت، ديسمبر 06، 2008


s.o.s

استتغيث بالسيد رئيس الجمهورية

وكل العالم الحر بانقاذى من مكائد امن الدولة لى ببلدتى الواقعة باقصى صعيد مصر وهى محافظة قنا
حيث علمت منذ اسابيع بمكيدة تدار لى من قبل افراد الجهاز برئاسة اللواء على عودة رئيس الجهاز الذى تفرغ تماما لملاحقتى ومحاولات اصطيادى وتلفيق الاتهامات لى والضغط على كاتبى التقارير الامنية بان تاتى شهادتهم مخالفة للضمير والمهنة السامية وعلى مايبدو ان السيد عودة يحاول تشوية مصر تماما من خلال محاولة تلفيق اى اتهام مدنى حتى يعيد الى الازهان صور الاجهزة الامنية بالبغيضة فيما قبل التطهير وهو يثق تمام الثقة ان مثل تلك الامور لن تاتى لبلدنا الا بمزيد من الخزى والعار لانى ناشطة معروفة بينما يريد هو وبطانتة تصويرى على انى امراءة يجب ان ترتدع ومعاملتى كانى احدى الحريم فى زمن ولت فية النظرة المتدنية للمراءة ومكانتها بل وعلى العكس اتجهت الدولة الى تفعيل دور المراءة ومساعدتها على تخطى الازمات الاجتماعية والشخصية لتاخد مكانا فاعلا فى صفوف المجتمع المصرى
اغيثونى من اصابع امن الدولة التى برزت بشدة فى التحقيقات التى اجريت معى بنيابة قنا يوم الاربعاء الفائت
واغيثو وطنا من رجال لا يتدبرون امرة ولا امر النظام ولا امر انفسهم حتى
مقدمتة
المواطنة المصرية الممنوعةمن السفر من سنوات والتى فقدت عملها
هالة حلمى بطرس
الشهيرة بهالة المصرى
والتى تعيش فى وطنها محبوسة غريبة مطاردة بلا مصدر رزق
إرسال تعليق