الجمعة، يناير 15، 2010

غدا استكمال التحقيقات مع ال 29 نشطا وناشطة فى نيابة قنا الكلية


وجهت النيابة اليوم التهم الاتية ل 29 من النشطاء والمدونين من مختلف التيارات السياسية والذين تم القبض عليهم بمجرد هبوطهم لمحطة القطار بنجع حمادى وكانو فى طريقهم لاداء واجب العزاء فى شهداء مجزرة الميلاد برفقة عضو حزب الجبه فى نجع حمادى  بولا عبدة الذى تم القبض علية معهم ايضا
-  الانضمام لجماعة الغرض منها الدعوى لتعطيل القوانين ومنع احد السلطات العامة من ممارسة عملها
- الاضرار بالوحدة الوطنية وكان ذلك بالترويج بالقول
- الجهير بالصياح لاثارة الفتنة
الاشتراك مع اخرين فى فى تجمهر مؤلف من اكثر من خمس اشخاص بغرض التاثير على السلطات فى تنفيذ عملها وبغرض تعطيل تنفيذ اللوائح مع العلم بالغرض من التجمهر وارتكاب تلك الجرائم نفاذا لهذا الغرض

وكان ال 29 بينهم 8 بنات بينهن فرنساوية تدعى نادية الزينى بارونى
و
وائل عباس
مصطفى النجار
ماريان ناجى
منى فؤاد
احمد فتحى
حشمت محمد عبد الله
اسماعيل سيد عمر
حمادة عبد الفتاح على
اميرة الطحاوى
اسراء عبد الفتاح
طارق صبرى عبد الله
حسام صابر على
بولا عبدة امين
الحسين سيد احمد محمد خلف محمد
ناصر فتحى على
باسم سمير عوض
باسم فتحى محمد
جمال فريد ابراهيم
نادية الزينى بارونى
الى علاء الدين
احمد محمود مصطفى ر
طلعت الصاوى
محمد حمدى حسن
رؤا ابراهيم
احمد بدوى خلف الصادق
شريف عبد العزيز محمود
محمود عبد الله محمد


ولازال فى انتظار النشطاء فى قنا كل من
د اسامة الغزالى حرب
أ مارجريت عازر
أ سامح انطون
أابراهيم نوارة
وهم جميعا يمثلون رئيس وامين عام وقيادات حزب الجبهة
كما تطوع من محامى قنا عدد ثمانية من المحامين وتواجدو مع النشطاء امام وكلاء النيابة العشرة الذين باشرو التحقيقات
وحينما خرج قرار النيابة باستكمال التحقيقات فى اليوم التالى حتى يتم سؤال الظابط كاتب التحريات وملقى القبض عليهم
انهارت البنات ولاسيما اسراء عبد الفتاح ورفضن تماما مغادرة النيابة والرجوع لمكان الحجز واسترجعت اسراء زكريات من الواضح انها اليمة جدا دفعتها للخوف والفزع من تكرار التجربة السابقة لها وعم هذا الشعور على كل الفتيات وفشلت كل القيادات الامنية فى تهدئتهن - الى ان نجح د الغزالى فى اصدار قرار من المحامى العام بايداع الفتيات مستشفى قنا تحت الحراسة الامنية كمتهمات
الى ان تصدر النيابة غدا انشالله قرارا نهائيا
إرسال تعليق