الجمعة، يناير 01، 2010

كده بردُه يا مصر؟

رمزى بشارة





كده بردُه يا مصر؟


***
بَدَإت حراتى فى الإرتِفاع



كَحِّيت وِحَسِّيت بالصُّداع


والنُّوم خلاص مِن عينى ضاع


وبِقيت سَهران ماباأنامشى الليل






أنا قُلت حَبًَّه وهاأبقَى عال


وِقَوام أخَدت كونجِستال


ويومين وأنا بَردُه على دَه الحال


هَمدان والجٍِسم ضَعيف وِهَزيل






حاجه دافيه . شربت كتير يَنسُون


خَلِّيت أُمِّى تِغلى لى ليمون


وِشرِبتُه بالسُّكَر وِبدُون


وِشرِبت سَوايل يجى بَرميل






لَتكون أنفِلوَنزا الخَنازير


ده جَوافلِكس ما مِنُّوش تأثير


وباأرَشَح جامِد مـ المَناخير


ومخَلَّص كَرتُونِة مَناديل






جيبت التليفون وِطَلَبت قَوام


مِيَّه وخَمسَه رَقم إستِعلام


عاملاه وزارة الصِّحه . يا سَلام


دى رعايَه ما شُفتِش ليها مَثيل










وِبَدَأت أشرَح أعرَاض الدُّور


سُخُنِيَّه وإحتِقانات فى الزُّور


قال : ماتكَمِّلش أنا مِش دُكتور


100 ألف سلامَه عليك يا جَميل






حَسِّيت إن أنا كِدَه مِتأرطَس


وِسَألتُه وقُلت لُه وأنا باأعطَس


طَب قُول إيه أعراض الفَيرَس


وِلاقيتُه شَرَح لى وبالتَّقصيل






قُلت له بَس دى نَفس الأعرَاض


رَغم الفُروقات بين الأمراض


يعنى أكشَف وَلا آخُد لى مُضاد


قال لى هَتروح تِعمِل تَحليل






أنا قُلت موافِق ماشى أوكيه


وِسَألتُه طَب يِتكَلِّف إيه؟


قام قال لى رُبعُميت جِنيه


بَدَإت وَقتيها دموعى تسيل






كَمِّل لى بتاع مِيَّه وخَمسَه


قال دَه جُوَّه معامِل خاصَّه


يعنى لو حَبِّيت تِتوَصَّى –


- بالحَالَه . لَكِن عَندى بَديل






روح مُستَشفَى تكون حُكومِيَّه


مِن غير ولا تَحاليل طِبِّيَّه


ولا حاجه . هَيدُّوك أدوِيَّه


وِتخِف وتِبقَى زَى الفيل






مُستَشفَى حُكومى ! ما يُحكُومشى


إهمال وِتَسَيُّب ما حَصَلشى


دَه أخويا دَخَلها وما خَرَجشى


لأ دَه خَرَج مِنها . بَس قَتيل






جالُه ضيق تَنَفُس . جيه مالَقاش


لا أُكسُجين وَلا قُطنه بشاش


نَدهنا للدُّكتُور ولا جاش


ده بجَد مش هَجص وتَمثيل










وأُمِّى دَخَلِت الإستِقبال


بأمانَه غَيَّر لَها زَبَّال


يبَقى إسمُه إيه ده ؟ إستِهبال


دَه مال وسايب لِلِّى يشيل






كِدَه بَردُه يا مَصر؟ إبنِك عَيَّان


والتَّحليل غالى وَأنا غَلبان


مِش مَفرُوض يبقَى بالمَجَّان ؟!


رُدِّى يا أصيلَه يا بَلد النِّيل






بَقَى تاخدى ضَريبَه عَلَى بيوتنا


عَلَى دَخلِنا وِشَقانا وقُوتنا


نِندَهلِك تِغيتينا فـ موتنا


تِعمِلى سَمَعِك لا مؤاخذَه تِقيل !






أنا واخِد عَلى خاطرى ومأموص


أنا على راسِك يا حَبيبتى باأبُوس


وإنتى تخَلِّينى أقلَع بَلبُوص


أمِّى ! طَب إزَّاى إدِّينى دَليل






تَحاليلى يا آمَّه شُوفيها بكام


بَس هاأقضِّيها وآخُد بِرشام


ماأنا لَو حَللت . لاقيتُه زُكام


ممكِن أسورَق . ماتقولشى بَخيل






بَس دى تَحويشة العُمر يا ناس


يعنى أدفَعها وأشحَت وَأحتاس


وإن مُت على هذا الإفلاس


يِستِلفوا الدَّفنَه والتَّغسيل !






فِيه شَعب قُصادنا كان مَهزوم


لو واحِد منهم كَح فـ يُوم


بتلاقى الدُّنيا بحالها تقُوم


عَلَشان مواطِن فى إسرائيل






وإحنا الفَراعنه المَصريين


إحنا أبطال تلاته وسَبعين


بِنِعيا وِنمُوت عَيَّانين


وإن قُلت دَه ظُلم . يقولوا عَميل






بَقَى هِىَّ كِدَه . إللى معاه هَيعيش!


وِأموت لو كُنت فَقير وِماعيش


أنا لِىَّ فيكى وَللا ماليش ؟


أنا إبنِك وَللا إبن سَبيل ؟






للشاعر رمزى بشاره


ramzybeshara@yahoo.com






0124283460


إرسال تعليق