الأربعاء، يوليو 29، 2009



دعا الدولة إلى تطبيق حق الردة..
البدرى يطالب بقتل المتنصر ماهر المعتصم
الأربعاء، 29 يوليو 2009 - 11:42
الشيخ يوسف البدرى اتهم المعتصم بازدراء الأديان
كتب محمد البديوى



أبدى الشيخ يوسف البدرى حزنه بسبب طعن ماهر المعتصم اليوم على حكم رفض دخوله المسيحية. وقال البدرى "كونه يطلع أو ميطلعش لن يتغير من الأمر شىء".وأكد البدرى لليوم السابع أن الناس تفهم الآية القرآنية "لا إكراه فى الدين" فهما خاطئا، لأن معنى الآية أنه لا يكره المسلمون أحدا على الدخول فى الإسلام، أما إذا كان مسلما فيجب أن تطبق عليه الحدود وكل أحكام الإسلام.وطالب البدرى بالقبض على المعتصم واستتابته لمدة عام وإن لم يستجب يقتل، مشيرا إلى أن عدم تطبيق تعاليم الإسلام أدى إلى إتاحة الفرصة له ولغيره للإساءة إلى مشاعر المسلمين جميعا.واعتبر أن "المعتصم" ارتكب الخيانة العظمى، مطالباً بمحاسبته على "ازدراء الأديان"، لأنه بردته يكون قد آذى الإسلام وخرج عن النظام العام، وأغرى البعض الآخر أن يفعل مثله، وأكد البدرى أنه طالب ـ ومازال يطالب الدولة بإعلان حد الردة.
إرسال تعليق