الأحد، أغسطس 17، 2008


اعرف عدوك
اعدام فرعون وسمير القنطار


قامت مصر كلها ولم تجلس حينما خرج علينا الفيلم الايرانى اعدام فرعون وقيام مصر وفورانها فى هذا الامر مبرر بكل تاكيد لانة يحمل رؤى لا تراها مصر او النظام المصرى واقعية او قد يرون انها واقعية ولكنة من سوء الادب ان يتم عرضها لاسباب سياسية او دبلوماسية ا او او او-وكالكثيرين دفعنى الفضول لمشاهد الفيلم الموضوع بكاملة على الانترنت فى شكل اجزاء ولقد وضعت لكم الجزء الاول والتانى وعليكم بتتبع الباقى من الاجزاء ولانى ابنة تلك الفترة وابنة جامعة اسيوط لم اجد ماجاء بالفيلم غريبا او مدهشا او لعل زلك يرجع لكثرة قرائتى عن الفترة السادتية وايضا ماكتبه السادات بنفسة كالبحث عن الذات الذى اتذكر انى قرئتة وانا فى الصف الاول الثانوى- وبعدها قرئنا جميعا عديد من الكتب عن السادات ياتى على راسها خريف الغضب وبالطبع حدث زلك قبل ان انضج وارى هيكل بعين النقد-
ثم تلىزلك ان تابعت قرائتى لكثيرين ممن كتبو بالعربية وتناولو الحركات الاسلامية والتى يقال ان فريقا منها اقر التوبة
ولكن على مايبدوان تلك الافكار لازالت تجد صدى لها عند الكثيرين ومنهم عميد الاسرى الذى تم الافراج عنة حديثا









ويتبع الى اخر الاجزاء ونهاية الفيلم


لم اجد ولا مسئولا مصريا اهتزت لة شعرة حينما ادلى عميد الاسرى سمير القنطار بتصريحات لقناة الجزيرة قال فيها ان عملية اغتال السادات كانت رائعة وانة يتمنى المزيد منها !!!
شاهدو الابداعات الفكرية لسمير القنطار



The Assassination of Sadat was Wonderful!!!





إرسال تعليق