الاثنين، يوليو 02، 2007


طيور الظلام فى نقابة المحامين والمجلس القومى لحقوق الانسان

كنت اعمى والان ابصر
حكم المخكمة والقضاء العادل بعودة المسيحى الذى اسلم سابقا الى ديانتة المسيحية مرة اخرى
محاولة الاعتداء على محامى الاقباط بعد صدور الحكم من محامين رجعيين


تم اليوم وفى غيبة من العقل والاستنارة الاعتداء من قبل بعض المحامين المتاسلمين على المستشار نجيب جبرائيل وهو يدلى بتصريحات هامة حول اهمية ان تتحول مصر الى دولة مدنية وتنفض عنها ثوب الدولة الدينية 0 جدير بالذكر ان سعادتة كان يدلى بتلك التصريحات فى اعقاب صدور حكم المحكمة الى جانب الاقباط واحقية العائدين الى المسيحية فى استرجاع اوراقهم الرسمية 0مما اثار الضغائن بقلوب المتعصبين وقد وقع الاعتداء امام كاميرات الصحافة والفضائيات التى رصدت الواقعة الخطيرة فى غيبة من تواجد رقيب من نقابة المحامين او لجنة الحريات بها وغيبة ايضا من تواجد اى مسؤل عن المجلس القومى لحقوق الانسان حتى يكون رقيبا لسير الجلسة والقضية ككل علما بانها قضية حقوقية على الوجة الاول 0 وقد تدخلت قوات الامن بسرعة لحماية الدكتور نجيب وقامو بتامينة حتى غادر مبنى المحكمة الا انة لم يقم بتقديم اى بلاغات فى السادة المهاجمين وهم من يفترض فيهم الوقوف الى جوارة كمدافعين عن الحرية والحق ولكن لم يحدث كل زلك بل حدث النقيض تماما فى تمام الساعة الحادية عشر والنصف صباحا بعد ان عششت فى بلادنا طيور الظلام

إرسال تعليق