الأحد، يوليو 29، 2007





الحرب القذرة مستمرة 00توزيع سى دى جنسى لابنة امينة المراة السابقة بالحزب الوطنى فى قنا والام تصرخ 0 مسئول امنى هو الذى لفق الفضيحة لتدمير مستقبل ابنتى
صوت الامة بقلم / احمد ابو الخير
يبدو ان الحرب القذرة التى يشنها اعضاء الحزب الوطنى ضد بعضهم البعض عن طريق الفضائح الجنسية هى السمة الغالبة للتصفية السياسية بين الاعضاء واخر هذة الحروب القذرة بالحزب الترويج ل c d جنسى لفتاة تمارس الجنس بشكل كامل مع الرجال وتم تداول مئات النسخ من هذا ال c d بعد توزيعة على سكان مدينة قنا والادعاء ان الفتاة التى تمارس الجنس هى ابنة السيدة هدى نعيم مقار امينة لجنة المراة بالحزب بقنا سابقا وعضو المجلس القومى المحلى سابقا ال c d الذى يتم الترويج لة جاء تحت عنوان ابنة هدى نعيم وهو لفتاة تم تصويرها وهى تمارس الجنس مع شاب دون ان تظهر ملامح هذا الشاب ويبدو ان التصوير تم بموافقتها دون ادنى قلق منها وتم التصوير فى احدى الشقق المفروشة الخاصة بالطلبة ومدة الفيلم سبع دقائق كاملة وفور انتشار هذا ال c d بين الشباب ومقاهى الانترنت ومراكز الكمبيوتر قامت قوات الامن بقنا بمداهمة جميع مقاهى الانترنت ومراكز الكمبيوتر ومصادرة الاجهزة التى تحتوى على هذا الفيلم وتفتيش كل اجهزة المحمول التى تحتوى على بلوتوث ومصادرة الاجهزة التى تحتوى على هذا الفيلم ومن جهتها قالت هدى نعيم امينة المراة بالحزب الوطنى بقنا سابقا انها تتعرض لحرب لتشوية صورتها لانها كانت مرشحة لعضوية مجلس الشعب فى عام 2000 و 2005 واشارت انها تحظى بقبول جماهيرى بمدينة قنا لذا لك تم تلفيق هذا الفيلم لابنتها من اجل تشوية صورتها من ناحية ولتدمير مستقبل ابنتها من ناحية اخرى وقد تم اختيار فتاة تشابة ابنتها ةهذة الفتاة لاتمت لابنتها بصلة واضافت ان من قام بتلفيق هذا الفيلم هو شخصية امنية تنفيذية كبيرة كانت تعمل فى قنا وتم نقلها الى احدى محافظات الوجة البحرى لتكريمها 0 والدليل على ان هذا ال c d يهدف الى تشوية سمعتى انة يروج تحت اسم ابنة هدى نعيم ولا يعرفون اسم ابنتى وعن اسباب اتهامها لهذا المسءول الامنى قالت هدى 0ان هذا المسئول منذ ان كان يعمل بقنا وهو يحاول تشوية صورتى وقد قام بابعادى عن كل المناصب الخاصة بالحزب الوطنى مما دفعنى للاستقالة من الحزب كما وقف ضدى فى انتخابات مجلس الشعب رغم اننى كنت احظى بشعبية كبيرة بل انة عندما قرر المجلس القومى للمراة تدعيم السيدات اللائى خضن الانتخابات بعشرة الاف جنية تم منعى من الحصول على هذا الدعم واضافت ان هذا المسئول ترك منصبة فى محافظة قنا وانتقل الى محافظة اخرى الا انة مازال يطاردنى وانا واثقة من انة قام بالاشراف على تنفيذ هذا ال c d بنفسة وعن كيفية علمها بهذا ال c d الملفق لابنتها قالت هدى نعيم انها سمعت من احد الا صدقاء ان هناك فيلم يتم ترويجة لتشوية سمعتها وحصلت بالفعل على نسخة وتقدمت ببلاغ الى العميد محمد بدر رئيس مباحث قنا الذى كلف مجموعة من الظباط بمداهمة كل مراكز الكمبيوتر ومقاهى الانترنت لمصادرة هذا الفيلم الا اننا اكتشفنا ان هذا ال c d منتشر بشكل كبير بين كل تجمعات الشباب مما يعنى انة تم اعداد مئات النسخ منة وتم توزيعة بطريقة منظمة ومقصودة ومدبرة وتسائلت هدى ازا كان الهدف من هذا ال c d هو تشوية صورتى فكان عليهم بالاحرى ان يستهدفونى انا بدلا من ابنتى التى ليس لها ذنب وانا اثق فى اخلاقها فهى لايمكن ان تقدم على مثل تلك الافعال لانها تربت على القيم واالاخلاق 0 ولا ذنب لها حتى يتم تدمير مستقبلها بهذة الالاعيب القذرة