الخميس، نوفمبر 06، 2008




5 نوفمبر / تشرين الثاني 2008
مصر

**مراسلون بلا حدود تطالب بالإفراج عن المدوّن كريم عامر**

** مراسلون بلا حدود – RSF **

عامان بسبب مدوّنة: كفانا ظلماً!
في السادس منتشرين الثاني/نوفمبر 2006، يكون المدوّن المصري كريم عامر البالغ 24 سنة من العمروالمحكوم عليه بالسجن لمدة ثلاثة أعوام بتهمة "الإساءة إلى الإسلام" وعام بتهمة "إهانة رئيس الجمهورية" قد أمضى نصف مدة عقوبته. لذا، تكرر مراسلون بلا حدودمطالبتها بالإفراج عنه.
في هذا الإطار، أعلنت المنظمة: "مرّ عامان ولم يتغيرالوضع قيد أنملة. لم تقم أسرته بزيارته. وحدها محاميته تحمل أخباره، هي أخبار عنمعنويات تنهار يوماً بعد يوم وعن صحة تضعف ساعة بعد ساعة. ولعل والديه قد وقعا ضحيةالتهديدات ليقدما على إنكاره علناً ويدعوا إلى إعدامه. ومنذ الأول من أيلول/سبتمبر،يمنعه الحرّاس من الخروج من زنزانته. إن عامين لكافيان! فقد آن الأوان لإطلاقسراحه!"
في السادس من تشرين الثاني/نوفمبر 2006، تعرّض كريمعامر للتوقيف بسبب مقالات نشرها على مدوّنته (
www.karam903.blogspot.com) ندد فيهابالانحرافات السلطوية للرئيس حسني مبارك منتقداً أعلى المؤسسات الدينية في البلادولا سيما جامعة الأزهر السنية التي درس الحقوق فيها. وعلى مدوّنته أيضاً، نددبسياسة فصل الجنسين السائدة في هذه الجامعة كاشفاً عن الضغوطات التي يتعرّض لها بعضرجال الدين ليساندوا حسني مبارك.
ومن زنزانته، كتب كريم عامر في أيلول/سبتمبر 2007: "أكتب وقد أشرف عام كامل على الإنتهاء مرت أيامه عليّ وأنا مقيّد الحرية محدودالحركة وأدركت من خلال قسوة التجربة مرارة الشعور بالظلم الذي يصعب على المرء وصفهكونه لا يضاهيه شعور". وختم رسالته هذه بالقول: "إلى كل أعداء الحرية من رموز البغيوالجور والظلم والتسلّط (...) ستزدحم بكم مزبلة التاريخ ولن تترحم عليكم الأجيالالقادمة ولتعلموا أن الغد لنا. فأيامكم قد غدت معدودة وليلكم قد أشرف على الزوالوفجرنا قد أشرف على البزوغ والغد لنا".
إن المدوّنين المصريين يمثّلون وحدهم أكثر من 30بالمئة من مدوّني المنطقة. ومعظمهم من الناشطين في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان،ضحايا تدابير رادعة تزداد صرامة يوماً بعد يوم. فإن المدوّنين المصريين يمثّلونوحدهم أكثر من 30 بالمئة من مدوّني المنطقة. ومعظمهم من الناشطين في مجال الدفاع عنحقوق الإنسان، ضحايا تدابير رادعة تزداد صرامة يوماً بعد يوم. وفي هذا السياق، تحتلمصر مرتبة جيدة من لائحة "أعداء الإنترنت" التي تنشرها مراسلون بلا حدود. ومنذ هذاالصيف، بات المدوّنون الراغبون في الاتصال بشبكة الواي فاي مضطرين للإفصاح عن عنوانبريدهم الإلكتروني ورقم هاتفهم الجوّال قبل النفاذ إلى شبكة الويب العالمية. فهذهبيانات ثمينة للمعلنين، والسبامرز... والأجهزة الأمنية.
.


لمزيد من المعلومات برجاء الاتصال ب:

حجار سموني
مراسلون بلاحدود
شارع جوفري , ماري
باريس, 75009تليفون: 33144838484+فاكس: 33145231151+بريد الكتروني: moyen-orient@rsf.orgالموقع: http://www.rsf.org

تم إرسال هذا البيان بمعرفة مركز استلام وتوزيع تنبيهات وبيانات الشبكة الدولية لتبادل المعلومات حول حرية التعبير

555 شارع ريتشموند غرب, رقم 1101
صندوق بريد 407
تورونتو, كندا

هاتف رقم :+1 416 515 9622 فاكس رقم : +1 416 515 7879
بريد عام
ifex@ifex.org
بريد برناكج الشرق الأوسط و شمال افريقيا (مينا) mena@ifex.org
زوروا موقعنا http://www.ifex.org و للعربیة زوروا http://hrinfo.net/ifex/
إرسال تعليق