السبت، نوفمبر 22، 2008

ناصريون ضد ابو حصيرة

كتبت: هالة المصرى

وصلتنى رسالة على الفيس بوك من شخص اسمة احمد ابن النيل بعنوان التيار الناصرى ضد اقامة مولد ابو حصيرة واليكم نص الرسالة الخاصة


إلى أعضاء التيار الناصرى ضد اقامة مولد ابو حصيرة


Ahmed Abn El Nile
أضف كصديق
نوﭬمبر 21‏، الساعة 8:30م‏
رد
السادة الاحباء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية طيبة وبعد هناك عدة استفسارات طرحها الزملاء لماذا نحن ضد ابو حصيرة اواقامة مولد ابو حصيرة اننا نرفض ان يتم تزييف تاريخ الحضارة المصرية من بدايتها منذ الحضارة الفرعونية مرورا بالحضارة القبطية ثم الاسلامية نرفض ان يتم تزييف التاريخ وان يتحجج الصهاينة بأن هناك مكان خاص بهم يقيمون فيه شعائرهم على سناريو هيكل سليمان المزعوم الغير موجود بالصحة اننا امام خطر صهيونى وليس امام مولد سوف يقام ان الصهاينة يريدون ان يثبتوا بأكاذبيهم انهم لهم تاريخ فى مصر وفلسطين وسائر بلادنا العربية لكى يحققوا حلمهم من النيل الى الفرات ويبنوا حضارتهم المزعومة وهنا السؤال يا ابناء مصر ويا ابناء العروبة هل نظل صامتين على هذا المخطط ان نظامنا المصرى يتركهم يفعلون ما يحلوا لهم ويضرب بالحكم القضائى عرض الحائط ويجعل الصهاينة الذين يذبحون امهاتنا واطفلنا وشيوخنا وشبابنا فى غزة يدخلون ويقيمون شعائرهم فى هذا المكان ويحولونه الى حائط مبكى وهاهم يعرضون على اهالى البلدة شراء الاراضى القريبة من هذا القبر المزعوم وجود ابو حصيرة بالرغم انه اثبت انه مسلم ومن المغرب وهنا نريد ان نقول لكم القصة ليست فىالديانة ولكن الصهاينة يريدون ان يبثوا السموم لدينا لكى نيقن ان هناك حضارة لهم فى بلادنا ولديهم اصحاب مقامات فى بلادنا وهذا كذب نريد ان نقف من اجل شهدائنا الابرار من اجل كرامتنا ونريد ان نقول لكم من هم الناصريون هم من يرفضون الذل هم من يرفضون اهدار كرامة بلدنا واهدار تاريخنا والناصريون هم من يدافعوا عن حق بلادهم اذا كنت انت تدافع عن حق بلدك فأنت ناصرى وان لم تدافع عن حق بلدك فأنت غير ذلك تحية للحركة الوطنية المصرية تحية للشباب الاحرار من كافة التيارات السياسية الذين اعلنوا تصديهم لاقامة مولد ابو حصيرة اشارةبيتم الان جمع اكبر التوقيعات ضد اقامة مولد ابو حصيرة وفقنا الله لما هو خير لنا ولمصر عاش نضال شعبنا ضد الفساد والاستبداد




الى هنا انهت دعوة احمد ابن النيل والحقيقة اننى على الفيس بوك اتقبل صداقات كثيرة وانضم لجروبات كثيرة وليس دائما انضمامى يعنى تضامنا ولكن احيانا اندهش من بعض الافكار واكون بحاجة للمعرفة اكثر ومتابعة هذا الفكر وحينما انتقلت للجروب الناصرى المناهض لابو حصيرة وجدت التالى

التيار الناصرى ضد اقامة مولد ابو حصيرة


تعالى نروح دمنهور نسلم على عمنا واستاذى جمال منيب والعيال اللى زى الورد اللى فتح فى جناين مصر ونعدىكوبرى ابو الريش نروح قريه (دمتيوه ) معقول متعرفهاش يانجم دى قريه زى آلاف القرى الطيبه اللى جينا منها بس ربنا ابتلاها بعيد عنك بضريح المدعو ابو حصيره اللى حساله البشر بيدنسو القريه كل سنه ويكتمو على نفس اهلها عشان يحتفلو بالمولد بتاعه نروح عشان نأكد لأهلنا ان قريتهم مازالت مصريه ولم ولن تكون مستعمره صهيونيه شايف يا عم اهم بتوع امن الدوله والامن العام والاسعاف والمطافى جايين يحرسونا عشان لو فى اى كلب خنزير حاول يضايقنا بسحنته ندفنو فى مكانه .لآ يا اخى بقى بلاش سوء ظن وطوله لسان إزاى هيمنعونا يعنى دول من الارض دى وشربو من نفس النيل اللى شربنا منه انت باينك اتجننت يا نجم قال يمنعونا قال .إيه ده ده باين عندك حق يا عمنا دول موقفين عم جمال جمال وولاده ولاد مصر تعالى نشوف فيه إيه .يا نهاركو اسود ده البشوات بقوللنا .( ممنووووووووووووووووع )ممنوع إيه ياولاد العبيطه هنخش قريتنا وإلا ادفنونا هنا انتو بتستهبلو .آه يا نجم اتكسرنا شويه وتعبنا بس دخلنا دى بلدنا يا جدع ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ حكاية ابو حصيرة ـــــــــــــــــــــــــحكاية "أبو حصيرة"بداية الحكايةمنذ عام 1978 عقب توقيع اتفاق كامب ديفيد بدأ الصهاينة اليهود يطلبون رسميًا تنظيم رحلات دينية إلى قرية "دميتوه" الشهيرة الواقعة في محافظة البحيرة شمال مصر؛ للاحتفال بمولد "أبو حصيرة" المزعوم أنه "رجل البركات"، والذي يستمر قرابة 15 يومًا بين 26/12 ولغاية 2/1 من كل عام، وبدأ عددهم يتزايد من بضع عشرات إلى بضع مئات ثم بالآلاف، يفدون كل عام من الكيان الصهيوني وأمريكا وبعض الدول الأخرى؛ حتى بلغ عددهم قبل عامين قرابة أربعة آلاف، برغم احتجاجات الأهالي على تصرفات الزوار الصهاينة، وتحويلهم حياة الفلاحين في هذه القرية إلى جحيم، بسبب تحويل قريتهم إلى قرية مغلقة بسبب إجراءات الأمن المصرية المكثفة لحماية الزوار.طقوس الاحتفالاتيبدأ الاحتفال غالبًا يوم 25 (ديسمبر) فوق رأس "أبو حصيرة"؛ حيث يُقام مزاد على مفتاح مقبرته، يليها عمليات شرب الخمور أو سكبها فوق المقبرة ولعقها بعد ذلك، وذبح تضحيات غالبًا ما تكون خرافًا أو خنازير، وشوي اللحوم، والرقص على بعض الأنغام اليهودية بشكل هستيري وهم شبه عرايا بعد أن يشقوا ملابسهم ، وذكر بعض الأدعية والتوسلات، إلى البكاء بحرقة أمام القبر، وضرب الرؤوس في جدار المبكى للتبرك وطلب الحاجات، وحركات أخرى غير أخلاقية.مسمار جحا شهدت المقبرة بعض التوسع مع تزايد عدد القادمين، وتم كسوة الضريح بالرخام، والرسوم اليهودية، لاسيما عند مدخل القبر، ثم بدأ ضم بعض الأراضي حوله وبناء سور، ثم قيام منشآت أشبه بالاستراحات، وهي عبارة عن غرف مجهزة، واتسعت المقبرة من مساحة 350 مترًا مربعًا إلى 8400 متر مربع، وقد سعوا أيضًا إلى شراء خمسة أفدنة مجاورة للمقبرة؛ بهدف إقامة فندق عليها لينام فيه الصهاينة خلال فترة المولد، بيد أن طلبهم رفض..وبدأت التبرعات الصهيونية تنهال لتوسيعها وتحويلها إلى مبكى جديد لليهود الطالبين الشفاء أو العلاج من مرض، حتى أن حكومة الكيان الصهيوني قدمت معونة مالية للحكومة المصرية طالبة إنشاء جسر يربط القرية، التي يوجد بها الضريح بطريق علوي موصل إلى مدينة دمنهور القريبة؛ حتى يتيسر وصول الصهاينة إليها، وأطلقوا على الجسر أيضًا اسم "أبو حصيرة"، ومع الوقت تحوّل "أبو حصيرة" إلى مسمار جحا للصهاينة وحكومتهم في مصر.فيما يحرص الكيان الصهيوني على لفت الأنظار إليهم، وتضخيم الاحتفال إلى درجة استقدام طائرة خاصة إلى مطار الإسكندرية تحمل وفدًا كبيرًا من حاخامات الصهاينة، ومعهم أحيانًا وزير الأديان والعمل، وأعضاء من الكنيست. سرقة التراث القومي المصري بين القضاء والسياسةوفي قرار سري أصدره وزير الثقافة المصري يقضي بضم مقبرة "أبو حصيرة" التي يزورها بعض الصهاينة إلى هيئة الآثار المصرية!!!!؛ الأمر الذي يعني حق صهاينة العالم في القدوم إليه كل لحظة بدلاً من أسبوع واحد في العام، كما كان يحدث في السنوات الأخيرة!.والأمر العجيب أن الحجة التي استند إليها الوزير لإصدار قراره رقم 75 لسنة 2001م، كانت بدعوى أنه سيؤدي في النهاية إلى إلغاء الاحتفال الصهيوني بمولد "أبو حصيرة" للأبد!. كما يذكر أن الكيان الصهيوني سعى أكثر من مرة إلى قيد هذه المقبرة ضمن الآثار المصرية، وأن الوزير قد حقق مطلبه.بتاريخ 9/12/ 2001 م أصدرت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية دائرة "البحيرة" حيثيات الحكم بوقف قرار وزير الثقافة باعتبار ضريح "أبو حصيرة" والمقابر التي حوله بقرية دميتوه بدمنهور من الآثار الإسلامية والقبطية ووقف الاحتفالية السنوية لمولد "أبو حصيرة".وقالت المحكمة إن مما سبق يتضح أن اليهود خلال إقامتهم في مصر لم يشكلوا حضارة، بل كانوا قومًا متنقلين يعيشون في الخيام ويرعون الأغنام، ولم يتركوا ثمة أثر يذكر في العصر الفرعوني، وبالتالي فإن القرار الذي أصدره وزير الثقافة باعتبار ضريح الحاخام اليهودي "أبو حصيرة" بقرية "دميتوه" بمدينة دمنهور والمقابر اليهودية التي حوله ضمن الآثار الإسلامية والقبطية، رغم أنه مجرد قبر لفرد عادي لا يمثل أية قيمة حضارية أو ثقافية أو دينية للشعب المصري، حتى يمكن اعتباره جزءاً من تراث هذا الشعب؛ وهو الأمر الذي يكون معه قرار وزير الثقافة باعتبار الضريح والمقابر اليهودية ضمن الآثار الإسلامية والقبطية مخالفًا للقانون؛ لانطوائه على مغالطة تاريخية تمس كيان الشعب المصري، الذي هو ملك لأجيال الأمة وليس للأشخاص، كما ينطوي على إهدار فادح للمشرع المصري الذي لم يعترف بأي تأثير يُذكر لليهود أثناء إقامتهم القصيرة بمصر، هنا نسيت المحكمة المطالبة بحق استعادة المسروقات التي أخذها اليهود مع خروجهم من مصر، وهي أمر تثبته جميع النصوص القديمة بما فيها التوراة، التي يرجع الصهاينة لها، للافتراء على الشعوب بادعاء وجود حقوق تاريخية.وبتاريخ 2/10/2004: يخرج وزير الخارجية الصهيوني 'سيلفان شالوم' بطلب غريب من نظيره المصري 'أحمد أبو الغيط' خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد في القدس المحتلة، يدعو فيه مصر بالعمل على رفع قراراها السابق بشأن منع الصهاينة من زيارة ضريح "أبو حصيرة"، حيث كانت مصر قد أصدرت قرارًا سابقًا بأن لا تزيد الاحتفالات الصهيونية وعمليات التأبين للحاخام المزعوم عن 75 شخصًا، وكان القرار ردًا على المجازر الصهيونية في الأراضي الفلسطينية. فيما طالب الوزير المصري نظيره الصهيوني بأن يتم العمل على التوصل لنقطة اتفاق حول هذا الأمر عن طريق الطائفة اليهودية في مصر.لا تنتهي المسألة عند هذا الحد، فبتاريخ 11/2/2005 يجدد الوزير الصهيوني طلبه من "أبو الغيط" بالسماح للكيان الصهيوني بترميم مقبرة أبو حصيرة وزيادة عدد التأشيرات الممنوحة للصهاينة المحتلين بهدف زيارة المقبرة، مقابل تنفيذ الكيان الصهيوني للطلب المصري الخاص بإجراء عمليات الترميم اللازمة لدير السلطان بالقدس. وحديثًا وصل سعر المتر المربع في قرية دميتوه التي تضم رفات من يدعى بـ"أبو حصيرة"، ضعف سعره في أرقى مناطق مصر؛ بحجة إقامة ما يشبه مستوطنة سياحية خارج أرض فلسطين، محاولين إغراء أصحاب الأرض بالمال.السؤال : من هو "أبو حصيرة"؟ يقدّم المحامي مصطفى رسلان ما يؤكد أن "أبو حصيرة" المزعوم ما هو إلا رجل مسلم وليس يهوديًّا، وذلك بتقديمه شجرة عائلته التي قدمها له بعض المسلمين من المغرب في موسم الحج، لكن المحكمة رفضت الطعن.بينما يدعي الصهاينة أن "أبو حصيرة" حاخام يهودي من أصل مغربي ، واسمه الأصلي أبو يعقوب، وأنه من أولياء الله في زعمهم، وله "كرامات" مشهودة!!.فيما آخر الأنباء ذات الصلة بالموضوع بتاريخ 15/6/2005، تفيدنا بفتوى يهودية من قِبل كبار الحاخامات تبيح نقل رفات الموتى من مقابر غزة إلى أماكن أخرى داخل إسرائيل، طبعًا الفتوى الدينية من طرف الحاخامات وعلى رأسهم شلوم عمار، وحاييم متسجر جاءت بعد قرار رسمي من حكومة شارون، وقرارهما هذا يأتي ضمن مفهوم احترام الموتى، فيما "متسجر" يقول بأن بقاء القبور في غزة قد يعرضها للتخريب من جهات فلسطينية معادية، فيما أضاف أنه من الممكن حتى هدمها على أيديهم؟! نتبين في تحريم الحاخامات لارتكاب الرذيلة، وتناول المخدرات وتدخين الحشيش في المقابر اليهودية بتاريخ 20/8/2005 اعتراف غير مباشر بطقوس التقديس عند "أبو حصيرة" في مصر، وأن الصهاينة أنفسهم لا يحترمون رفات موتاهم، بل الأمر لا يعدو عن كونه سلوكًا لفرض هيبة على الآخرين ( الأغيار) ، وفي 27/8/2005 تقوم حكومة الكيان الصهيوني بإخلاء المقابر اليهودية في مستوطنات قطاع غزة ممن دفنوا فيها، وتنقل رفاتهم إلى مناطق بداخل فلسطين المحتلة تنفيذًا لفتوى الحاخامات السابق؛ مما يعني إمكانية نقل "أبو حصيرة"، المفترض من الأراضي المصرية

انتقلت مرحلة عداء اليهود الى الفيس بوك ولا ادرى هل هو العداء لليهود ام الكرة فى الصهينة التى يمقتها قطاع كبير من المصريين نظرا لسياستهم العدائية وانتقاص الحقوق الادمية للفلسطينين؟ ولا ادرى هل ماارى امتداد لاخراج اليهود من مصر ولو كانو ضيوفا فى مولد. ام رفضا للتطبيع مع دولة اسرائيل ؟
لعلنا ننجح كدولة وشعب فى مقاومة الكراهية والعنف بفرض وارساء التسامح وان كانت الامزجة المريضة تميل للرد على العنف بمثلة حتى يرضى السواد المغيب المتلهى عن مطالب المصريين الاساسية بالاستغراق فى المقاومة حتى وان كانت مقاومة للزوار والامنين والحجاج الى مرقد ابو حصيرة الحقيقى او الوهمى فلا فرق بينهم لان الحاج يفرض رؤيتة الايمانية على اذهان الجميع
نتمنى ان يمر الامر بسلام على الجميع فهى مصالح وطن اولا واخيرا

إرسال تعليق