الاثنين، نوفمبر 10، 2008






في سجن برج العرب : ضابط يعتقد أنه نابليون بونابرت يحكم السجن بقسوة شديدة
مضايقات ضد كريم عامر
وحياة مسعد أبو فجر في خطر

القاهرة في 8 نوفمبر 2008.
أعربت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم عن انزعاجها الشديد حيال المضايقات التي يتعرض لها كريم عامر في سجن برج العرب بصحراء الإسكندرية ، وكذلك عن التدهور الشديد في صحة سجين الرأي مسعد أبو فجر ، الذي لم يقوى عن الوقوف أثناء زيارة محاميي الشبكة العربية لهما يوم الخميس الماضي 6 نوفمبر بالسجن.
وكانت روضة أحمد المحامية وجمال عيد المحامي ومدير الشبكة العربية قد قاما بزيارة كريم عامر بمناسبة مرور عامين على سجنه ، وكذلك زيارة مسعد أبو فجر المدون السيناوي للاطمئنان على صحته ،في سجن برج العرب ، ففوجئا بالعديد من المضايقات التي قام بها ضابط أمن الدولة الذي يدير السجن بشكل كامل ، بدءا من مصادرة الجرائد المستقلة والحكومية التي جلبها المحاميين لسجناء الرأي "كريم ومسعد" لتأخير الزيارة 4ساعات ، وصولا لإجبارهم مع السجناء على الجلوس على الأرض وإحاطتهم بأربعة رجال شرطة ، طوال فترة الزيارة التي لم تستغرق سوى عشر دقائق لكل منهما !!.
وقد أصر هذا الضابط أن تكون زيارة كل من كريم عامر ومسعد أبو فجر كل على حدة ، مكررا عبارة " أنا أستطيع كذا وكذا ... ، والقانون يقول كذا وأنا أقرر كذا .. " لأكثر من عشرة مرات فقط ليثبت سلطاته الواسعة للمحامين والسجناء ، وحتى لضباط مصلحة السجون أنفسهم ، الذي أعربوا عن استيائهم من مسلك هذا الضابط ، الذي كان يبدو عليه الإصابة بعقدة "البارانويا " متصورا نفسه نابليون بونابرت في دولة برج العرب!.
ورغم المضايقات والتحرشات العديدة التي افتعلها هذا الضابط بهدف إثناء المحامين عن إتمام الزيارة ، فقد تحمل المحامين هذه المضايقات ليطمئنوا على كريم عامر ومسعد ابو فجر، حيث فوجئ المحامون بمسعد أبو فجر وقد أصابه الهزال الشديد وعدم استطاعته الوقوف أو المشي ، إلا بمساعدة زميله المعتقل وسجين الرأي "يحيي أبو نصيرة" ، نتيجة مرور أكثر من عشرون يوما على إضراب أبو فجر عن الطعام للمطالبة بتحسين شروط الاعتقال والإفراج عنه.
وقال جمال عيد المحامي ومدير الشبكة العربية" ليس هناك قانون يحكم هذا السجن ، فكل ضابط أمن دولة جديد يحكم هذا السجن بقانونه الخاص ، وعار على وزارة الداخلية أن تترك السجناء ضحية لضباط لا يكترثون للقانون ويبدوا أنهم مرضى نفسيين".
وقد كررت الشبكة العربية مطلب رجال القانون في مصر بأن تنتقل إدارة السجون من وزارة الداخلية إلى وزارة العدل ، حفاظا على سلطة القانون وحماية لحياة وأروح السجناء التي أصبحت في خطر، نتيجة لغياب الرقابة على ضباط امن الدولة الذين أصبحوا يتحكمون في كل صغيرة وكبيرة داخل وخارج السجون في مصر.
أقرا رسالة كريم عامر بمناسبة مرور عامين على سجنه:
بالعربية :
http://karim.katib.org/node/10
بالانجليزية :
http://karim.katib.org/node/11
معلومات عن قضية كريم عامر:
http://anhri.net/lit/07/pr0117.shtml
معلومات حول مسعد أبو فجر:
http://anhri.net/lit/08/pr0603.shtml
http://www.anhri.net/press/2008/pr1108.shtml

In Borg Al Arab prison: prison officer runs the prison with a rod of iron like Napoleon Bonaparte, harassment reported and the life of Mosaad Abu Fajr is in danger
Cairo 8th November 2008
The Arabic Network for Human Rights Information today released a statement expressing their deep concern About the harassment suffered by Kareem Amir in the Borg Al Arab prison in the Alexandria desert, and About the sharp deterioration in the health of prison of conscience Mosaad Abu Fajr, who was unable to stand during the visit of ANHRI lawyers to the prison on 6th November.
Rawda Ahmed, lawyer at the Legal Aid Unit for Freedom of Expression at ANHRI and Gamal Eid, executive director visited Kareem Amir on the occasion of the second anniversary of his imprisonment and to check on the health of blogger Mosaad Abu Fajr at Borg Al Arab. The lawyers were surprised by the harassment by the state security officer who runs the prison, which started with the confiscation of government and independent newspapers brought in by them for the prisoners of conscience Kareem and Mosaad, delaying the visit for four hours, forcing lawyers and prisoners to sit on the ground surrounded by four policemen, and only allowing each visit to last for ten minutes.
The officer insisted that the visits to Amir and Abu Fajr be made separately, repeating “I can do so and so….., the law says so and so …… and I decided to do so and so ……” more than a dozen times to prove his power over the lawyers and prisoners, and even over the other prison officers, who expressed dissatisfaction with the conduct of the officer who seems to be suffering from paranoid delusions and imagining himself to be the Napoleon Bonaparte of Borg Al Arab State!
Despite the harassment which was intended to discourage lawyers from completing the visit, they were determined to reassure themselves About Amir and Abu Fajr. The lawyers were shocked to find that Abu Fajr could neither stand nor walk without the aid of fellow detainee and prisoner of conscience Yehia Abu Nasira, due to the twenty days of the hunger strike he is on to demand improvement of conditions and his own release.
Gamal Eid, lawyer and director of the Arabic Network for Human Rights Information said “There is no law governing this prison, any new state security officer can run it by his own laws. This is a matter of shame to the ministry of the interior which leaves prisoners as the victims of officers who have no respect for the law, so they deem mentally unwell!.”
AHNRI reiterated the demands of lawyers in Egypt that prison administration should be moved from the ministry of the interior to the ministry of justice, in order that the rule of law can be maintained and to ensure the protection of the lives of prisoners who may otherwise be in danger, as a result of the complete lack of accountability over the state security officers who have complete control over every aspect of prison life.

To read Kareem Amir's message:
http://karim.katib.org/node/11
Information on Kareem’s case:
http://anhri.net/lit/07/pr0117.shtml
Information on Mosaad Abu Fajr:
http://anhri.net/lit/08/pr0603.shtml
http://www.anhri.net/en/reports/2008/pr1108.shtml
إرسال تعليق